الثلاثاء: 27/10/2020

اقامة برجي مراقبة اسرائيلية بالقرب من بلدة يعبد قضاء جنين على اراضي المواطنين ودون سابق انذار

نشر بتاريخ: 02/07/2005 ( آخر تحديث: 02/07/2005 الساعة: 16:50 )
جنين-معا-اقامت القوات الاسرائيلية اول من امس الجمعة 1/7 برجي مراقبة بالقرب من بلدة يعبد قضاء جنين على الشارع الرئيسي المؤدي الى بلدة باقة الشرقية.
حيث اقامت البرج الاول عند مدخل الشارع المؤدي الى مستوطنة مابودوتان والبرج الثاني عند المدخل الغربي من بلدة يعبد. و صادرت القوات الاسرائيلية وبأمر من قيادة امن المنطقة الاسرائيلية اراضي لاقامة البرجين الشهر الماضي، منها قطعة ارض مساحتها دونم تعود ملكيتها للمواطن اديب ابوبكرمن بلدة يعبد وذلك عند المدخل الغربي للبلدة.
ويقول اديب: " ان اسرائيل لم تعطني أي اخطار او اشعار بأنها ستصادر القطعة ليكون لي الوقت للاعتراض على ذلك، واضاف عندما استيقظت في صباح يوم الاصدار ذهبت الى الارض كعادتي للاطمئنان عليها ورايت هناك جهاز التنظيم التابع للقوات الاسرائيلية ينظرون الى المخططات والخرائط ويقومون بالتصوير وعندما سألتهم ماذا يحدث؟ قالوا لي انهم سيأخذون جزءا من الارض لاقامة برج مراقبة وقاموا بطردي من هناك".
ويذكر ان ابراج المراقبة هناك تكون مصدر خطر على اصحاب المفاحم الذين يعملون هناك بالقرب منها، حيث قال محمود عبادي وهو احد المواطنين الذين يعملون في المفاحم في يعبد : في بعض الاحيان بالليل نتجول في المفاحم وذلك جزء من عملنا ونكون في حالة الخطر حيث نخاف من اطلاق النار علينا من البرج وذلك اذا شعروا بأي تحرك واضاف: منذ اقامة البرج نقوم باشعال نار وذلك لاشعارهم بوجود اناس خوفا من اطلاق النار علينا. واضاف: زاد خوفنا عند اقامتهم هناك واصبحنا نحطاط لكل شيئ خوفا من حدوث أي مكروه.