الإثنين: 25/01/2021

التشريعي يؤكد ان القرار الامريكي المتعلق بقانون الارهاب الفلسطيني تدخل فظ في الشؤون الداخلية للفلسطينيين

نشر بتاريخ: 01/06/2006 ( آخر تحديث: 01/06/2006 الساعة: 16:03 )
رام الله -معا- اكد المجلس التشريعي اليوم ان قرار الكونغرس الامريكي المتعلق بقانون " الارهاب الفلسطيني " هو تدخل فظ في الشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني واعتداء على ديمقراطيتة وخياره، ويكشف زيف الادعاءات الامريكية في نشر الديمقراطية في المنطقة .

جاء ذلك في بيان اصدره المجلس في ختام جلسته التي انعقدت في رام الله وغزة ، بعد ان تم مناقشة القانون الامريكي الجديد، وقضية سحب المواطنة من النواب المقدسيين .

وادان البيان الذي وصل "معا" نسخة منه القانون الامريكي، مؤكداً رفضه القاطع له، مشدداً على انه قانون يثبت مدى الانحياز الامريكي لدولة الاحتلال وارهاب الدولة الاسرائيلي، كما يثبت رضوخ المؤسسة التشريعية الامريكية الى املاءات اللوبي الاسرائيلي .

واكد البيان على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، مشددا على رفضه ان يكون الكونغرس والولايات المتحدة الامريكية اللذين يمارسين سياسة الهيمنة والارهاب على امتداد الساحة الدولية، هما الجهة المؤهلة لتصنيف الشعوب والدول، ووصف المقاومة بالارهاب .

كما دعا المجلس التشريعي البرلمانات العربية والاسلامية والصديقة الى شجب و استنكار القانون، وادانة كافة المواقف الامريكية الظالمة تجاه الشعب الفلسطيني .

كما طالبها بممارسة كل اشكال الضغط على الكونغرس والادارة الامريكية لوقف هذا القانون واعتباره باطلاً من اساسه .

وشهدت جلسة التشريعي اليوم تغيبا واضحا من عدد كبير من النواب وخاصة نواب حركة فتح .