الخميس: 29/10/2020

الأسير نهاد سلاودة يكاد يفقد بصره في سجن النقب والادارة ترفض توفير طبيب متخصص لعلاجه

نشر بتاريخ: 02/07/2005 ( آخر تحديث: 02/07/2005 الساعة: 17:26 )
نابلس-معا-الاسير نهاد عصام جمال سلاودة ابن الخمسة والعشرين عاما يعاني من خلل واصابات في عينيه وتهمل ادارة السجن علاجه الامر الذي قد يؤدي الى فقدانه نعمة البصر، اضافة الى اصابته بالرمد الربيعي الذي يهدد بفقدانه البصر في احدى عينيه وقد بدات مشكلة نهاد ابن قرية دوما الى الشرق من نابلس عندما اعتقلته قوات االاحتلال عام 2003 وقامت بتجديد اعتقاله الاداري لخمسة مرات متتالية خاصة، والجدير ذكره ان الاسير كان مصاب بمرض الرمد الربيعي فى عينيه اليسري وشفي منها تماما قبل اعتقاله ولكن مشكلته تجددت فى السجن بسبب الظروف الصحية الصعبة التي يعشيها داخل السجن وعندما ذهب الى طبيب السجن أعطاه قطرة لم تضاعف من مرضه فقط بل واتت على عينيه اليمني .
ويقول نهاد انه استشار طبيب من خارج السجن عن طريق الهاتف فنصحه أن لا يأخذ القطره لان تركيزها قوي وهذا النوع من المرض يحتاج الى عنايه خاصه وترفض ادارة السجن تحويل الاسير الى مشفى عيون أو احضار طبيب عيون الى السجن لفحصه عن كثب وتقديم العلاج الضروري له خاصه بعد أن وصل وضع عينه الصحي الى وضع صعب يهدد بفقد عينه اليسري .
وناشد ذوي الاسير نهاد سلاودة الذي يقطن الان فى سجن النقب الصحرواي مع المعتقلين الاداريين كافه الهيئات حقوق الانسان والمجتمع الدولي التدخل الفوري لدى ادراة السجن لتقديم العلاج الفوري له.