الجمعة: 27/11/2020

المحامي محمد دحلة : نتوقع ان تصدر المحكمة العليا قرارها بخصوص اراضي قرى شمال القدس خلال الايام القليلة القادمة

نشر بتاريخ: 18/05/2005 ( آخر تحديث: 18/05/2005 الساعة: 18:02 )
توقع المحامي محمد دحلة محامي سكان القرى التي تنوي اسرائيل مصادرة نحو 1400 دونم من اراضيها وهي بيت حنينا والجديرة وبيرنبالا وقلنديا والتي تقع جميعها في شمال مدينة القدس لاقامة جدار فاصل في محيطها . ان تصدر المحكمة العليا قرارها في غضون الايام القليلة القادمة بخصوص طلب الالتماس المقدم لها من قبل سكان تلك القرى و قال دحلة "الرجوع عن قرار المصادرة امر ليس بالمستحيل فنحن من خلال النجاحات والانجازات التي تمت فيما يتعلق بقرى شمال غرب القدس وتغيير مسار الجدار ومن هذا المنطلق نعمل بقناعتنا بوجوب استنفاذ واستغلال كافة الوسائل الممكنة" مشيرا الى ان الشكوك مفهومة بالنسية لمصداقية وحيادية المحكمة العليا الاسرائيلية الامر الذي يستدعي العمل الحثيث للتوصل الى الغاء اوامر المحكمة . وحول مايتعلق بالجدار المنوي اقامته والذي سيؤدي الى تحويل القرى المذكورة الى غيتو محاط به من كل الجهات والى عزل القرى عن المحيط الجغرافي والانساني لها اكد دحلة بان قوات الاحتلال ولاول مرة في و بشكل لم يسبق له مثيل تتخذ قرارا ببناء جدار يعزل القرى تماما بحيث لا يتمكن سكان شمال القدس وشمال غربها من الوصول او التواصل مع تلك القرى مضيفا ان المحكمة عليها ان لاتتجاهل الالتماس المقدم لها وان ما يتعهد به الجيش الاسرائيلي بعدم اجراء اي تغييرات على الارض لحين صدور قرار المحكمة العليا هو امر مضحك مشيرا الى الطمع في الكرم الطائي لقوات الاحتلال بالغاء الجدار والغاء الشوارع التي ستؤدي الى تحويل الوطن الى سجون