الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصادر اسرائيلية تدعي انتقال وحدة الطيران الشراعي التابعة للقيادة العامة الى قطاع غزة

نشر بتاريخ: 04/06/2006 ( آخر تحديث: 04/06/2006 الساعة: 21:58 )
بيت لحم -معا- ذكر الموقع الاستخباري الاسرائيلي " نيك دبكا " نقلا عن مصادر وصفها بالعليمة ادعاءها بان معظم افراد وحدة الطيران الشراعي التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة بزعامة احمد جبريل قد انتقلوا من لبنان الى قطاع غزة ووضعوا انفسهم تحت قيادة كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس .

واضاف الموقع الاستخباري ان عملية الانتقال قد تمت بناء على تعليمات ايرانية مما منح حركة حماس ذراعا جويا قادرا على تنفيذ عمليات استشهادية عن طريق الجو .

ونقل الموقع عن مصادره بان اعضاء الوحدة الجوية الذين تسللوا عن طريق مصر ادخلوا معهم طائرات شراعية واخرى ذات محرك من انتاج الماني بعد ان تم تعديلها لتتمكن من حمل متفجرات اضافة الى استشهاديين مفترضين .

وادعى الموقع الاسرائيلي ان ما اسماه بالوحدة الانتحارية الجوية وصلت الى مطار القاهرة على متن طائرة قادمة من بيروت في حين تم تسجيل قطع الطائرات المفككة في سجل الشحن التابع للطائرة كادوات رياضية متهما السلطات المصرية بعدم اعتراض طريقها والسماح لها وبغض الطرف عنها مما اوصلها الى قطاع غزة حيث يجري تجميعها من جديد .

مصادر الموقع الاستخباري ادعت بان قوات الاحتلال قد رصدت خلال الايام الماضية عمليات تدريب على التجهيزات الجديدة نفذتها عناصر حماس وتم نقل هذه المعلومات الى المستوى السياسي الاسرائيلي الذي طالب الجيش بالحفاظ على سرية هذه التطورات وعدم نشرها .

قوات الاحتلال ترى في هذا التطور ووفقا للموقع الاستخباري تهديدا استراتيجيا لخطوط الدفاع والبلدات الاسرائيلية المحيطة بقطاع غزة وكذلك مدن اسرائيل الجنوبية .

بعض المخاوف التي اثيرت خلال نقاش امني حول الوحدة الجديدة حول قيام حماس بتنفيذ هجوم مزدوج من خلال اطلاق صواريخ القسام وتنفيذ هجمات بواسطة الطائرات الشراعية التي تطير على ارتفاع منخفض مما يحول دون اكتشافها بواسطة اجهزة الرصد مهما كانت متطورة .