الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركتا حماس وفتح تتفقان على إنهاء مظاهر التوتر وتفعيل لجنة التحقيق في الاحداث

نشر بتاريخ: 07/06/2006 ( آخر تحديث: 07/06/2006 الساعة: 16:55 )
غزة- معا- اتفق مسؤولون في حركتي حماس وفتح على تفعيل لجنة التحقيق التي تم التوصل اليها مسبقا لتحقق في كافة الإحداث والاشتباكات الأخيرة بين نشطاء من الحركتين.

وأكد الطرفان في ختام اللقاء الذي عقد برعاية مصرية في غزة اليوم على اعتبار الوحدة شعار الجميع وان الدم الفلسطيني محرم وعلى وقف حالة التوتر الحالية.

وقال خليل الحية رئيس كتلة حركة حماس في المجلس التشريعي ان الحوار ركز على التجاوزات التي تحدث على الأرض وعلى كيفية منع المزيد من إهدار الدماء الفلسطينية.

وأشار الحية ان موضوع الاستفتاء لم يطرح على طاولة النقاش في هذه الجلسة
موضحاً أنه تم الاتفاق على تفعيل لجنة التحقيق كي تقوم بعملها في كل الحوادث التي مرت ومحاسبة كل المتورطين فيها.

وأكد رئيس كتلة حماس في التشريعي أن هناك إجراءات على الأرض سيكون من شانها حسم كل المشاكل الخاصة وأسباب التوتر الموجودة وسيتم الترتيب لها مع الحكومة ومع الحركتين بشكل مباشر.

واضاف الحية "في حوار اليوم تم الاتفاق على رفع الغطاء التنظيمي من الحركتين عن كل متجاوز يثبت تورطه وان تأخذ السلطة والحكومة الفلسطينية دورها في التحقيق الجاد والكشف عن ملابسات كل الأحداث المؤسفة التي يذهب ضحيتها أبناء شعبنا ونجد نتائجها على الأرض بالشكل المأساوي الذي نراه يوميا".

من جانبه أشار ماجد أبو شماله الذي ترأس وفد حركة فتح انه تم الاتفاق على التوجه للحكومة الفلسطينية بأخذ دورها في إنهاء هذه الأحداث من خلال تشكيل لجان تحقيق, تتعاون معها حركتا فتح وحماس لتقديم كل المتهمين في كل هذه الأحداث للعدالة.

وقال أبو شماله:" نأمل أن نستطيع بفضل الجهود التي بذلت من الأخوة المصريين وبفضل التعاون والحوار الايجابي الذي تم أن ننهي كل هذه الأحداث المؤسفة وان نصل إلى مرحلة يستطيع الشعب الفلسطيني وتنظيماته السياسية بشكل عام أن تتفق على برنامج وطني".