الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصادر اسرائيلية:حزب الله وسوريا يقيمان اطول خط تحصينات في الشرق الاوسط

نشر بتاريخ: 16/05/2010 ( آخر تحديث: 17/05/2010 الساعة: 12:51 )
بيت لحم- معا- ادعت مصادر اسرائيلية ان حزب الله وسوريا شرعا خلال الايام الاخيرة باقامة ما اسمته باطول خط عسكري يمتد من القرية الدرزية - المسيحية رشيا الوادي الواقعه على المنحدرات الغربية لجبل الشيخ وتبعد عن بيروت 85 كلم باتجاه الشمال وصولا الى قرية عيتا الفخار في البقاع اللبناني .

واضافت المصادر ان خط التحصينات البالغ طوله 22كلم عدا عن كونه مانعا مضادا للدبابات مهمته وقف تقدم الارتال الاسرائيلية المدرعه التي ستحاول الوصول الى دمشق عبر وسط لبنان سيشكل فور الانتهاء اطول خط تحصينات عسكرية في منطقة الشرق الاوسط وسيخلق منطقة عسكرية تحت سيطرة حزب الله والجيش السوري تمتد على طول حدود لبنان الشرقية يبلغ طولها 22كلم فيما يبلغ اعمق عرض لها 14 كلم .

وادعت المصادر ان بناء هذه التحصينات في مناطق درزية تحقق بعد التقارب الذي شهدته العلاقات بين الرئيس السوري بشار الاسد وامين عام حزب الله حسن نصرالله من جهة والزعيم الدرزي وليد جنبلاط الذي اعرب عن استعداده للتعاون عسكريا ليس فقط مع حزب الله وسوريا وانما التعاون مع ايران حسب المصادر .

في غضون ذلك تجري الجبهة الداخلية في اسرائيل في السادس والعشرين من الشهر الجاري تمرينا شاملا تطلق خلاله الصفارات في جميع انحاء البلاد وتقوم قوات الطوارئ بمحاكاة تعرض الجبهة الداخلية لسقوط مئات القذائف والصواريخ.

وقال متان فيلنائي نائب وزير الجيش في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم في تل ابيب ان التمرين ياخذ بالحسبان التهديدات التي تواجهها اسرائيل وخاصة تهديد الصواريخ بعيدة المدى التي قد تتعرض لها الجبهة الداخلية.

واشار قائد الجبهة الداخلية الميجر جنرال يائير غولان الى ان هذا التمرين يمكن قوات الطوارئ من اختبار قدراتها ورفع جاهزية الجبهة الداخلية.

وتم اطلاع رئيس الوزراء نتنياهو والحكومة على التمرين ومن المقرر ان تشارك فيه الوزارات المختلفة.

وجاء من وزارة الجيش ان موعد اجراء التمرين قد تم تحديده سلفا في اطار خطة التدريبات السنوية