الأحد: 25/09/2022

المبادرة الوطنية ترحب بدعوة تشكيل حكومة وحدة وطنية وتعيين نائب لرئيس السلطة

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 16:16 )
رام الله-معا رحبت المبادرة الوطنية الفلسطينية بدعوة القيادة الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية وتعيين نائب لرئيس السلطة محمود عباس معتبرة ان المشاركة فيها لا يقوم على تقاسم الحصص والمناصب بل سيعتمد على برنامجها السياسي الوطني ومدى حزمها في التمسك بالاهداف والثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني .
ورأت المبادرة في بيان وصلنا نسخة منه أن المطلوب هو رؤية وممارسة قيادة مشتركة تكون مسؤولة عن ادارة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال على كافة الاصعدة الشعبية والسياسية والدولية بما في ذلك أسلوب واهداف وقواعد ادارة المفاوضات كجزء من الكفاح الوطني وليس كبديل عنه وتكون مسؤولة كذلك عن اعادة النظر في السياسات الحكومية للسلطة الفلسطينية بما في ذلك تصفية كل اشكال الفساد وتكريس قضاء مستقل واصلاح شامل وجذري .
وطالبت المبادرة أن تكون الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية يجب ان لا تستخدم لتأجيل أو إبطاء وإلغاء إجراء الانتخابات التشريعي التي أصبحت ضرورة ملحة وحيوية لاعطاء الشعب الفلسطيني حقه في اختيار من يمثله بصورة ديموقراطية خاصة وان المجلس التشريعي الحالي قد فقد آليته بعد انقضاء قرابة عشر سنوات على انتخابه وبعد ان اظهر عجزا متصاعدا عن القيام بدوره حسب ما جاء في البيان .
وذكر البيان أن المجلس التشريعي مطالب بالاسراع في تعديل القانون الاساسي حول عدد اعضاء المجلس بهدف التعجيل في اصدار قانون الانتخابات وتحديد موعد واضح لاجراء انتخابات المجلس التشريعي بالتوافق بين كافة اطراف الحركة الوطنية .
وأكدت المبادرة على موقفها الداعي بضرورة انتزاع زمام المبادرة من يد شارون بالدعوة لمؤتمر دولي للسلام يعيد القضية الفلسطينية والمفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية الى قاعدة الشرعية والقرارات الدولية في لاهاي حول إزالة جدار الفصل العنصري لهيئات الامم المتحدة لاتخاذ اجراءات تفرض على اسرائيل تطبيق هذا القرار ووقف خرقها للقوانيين الدولية بما في ذلك انشطتها الاستطانية التوسعية .