الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو يبعث برسائل تطمين للبنان في ظل التمرين العسكري الواسع

نشر بتاريخ: 23/05/2010 ( آخر تحديث: 24/05/2010 الساعة: 12:27 )
بيت لحم- معا- حاول رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو بعث رسائل تطمين للحكومة اللبنانية مع بدء التمرين العسكري الاضخم والاوسع في اسرائيل والذي سيستمر لمدة اسبوع منذ اليوم الاحد.

وأكد نتنياهو في بداية اجتماع الحكومة الاسبوعي صباح اليوم "ان اسرائيل تسعى للسلام وأن هذا التدريب ليس سرا وقد اقر منذ زمن سابق ولا يشكل اي تهديد، وانما محاولة من اسرائيل لمواجهة التهديدات التي تشكلها الصواريخ التي يخزنها حزب الله وسوريا".

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" فقد جاءت اقوال نتنياهو في اعقاب الانباء التي اشارت الى استنفار قوات حزب الله اللبناني واستدعاء الاف المقاتلين، حيث اكد نتنياهو ان الامر "لا يعدو كونه تدريبا للجبهة الداخلية الاسرائيلية، ولا يشكل اي تهديد ونحن نسعى للسلام مع كافة جيراننا".

واشار الموقع الى ان هذا التدريب يعتبر هو الاوسع والاضخم الذي ستقوم به اسرائيل تحت ذريعة تعرضها لهجمات صاروخية على اكثر من جبهة، واحتمالية سقوط الالاف من الصواريخ على العديد من المدن الاسرائيلية، حيث سيكون التدريب في المدارس واماكن العمل والمستشفيات والمجالس المحلية والبلديات وكذلك في مختلف الوزارات الاسرائيلية ومقرات الشرطة والجيش الاسرائيلي، والذي سيضع احتمالات لامكانية تعرض اسرائيل لهجمات صاروخية كيماوية وجرثومية، وسوف يشمل ايضا هذا التدريب عمليات اخلاء لعدد كبير من الاسرائيليين من امكان محددة تتعرض لخطر كبير.

واشار الموقع ان نتنياهو ايضا تتطرق في اجتماع سبق اجتماع الحكومة الاسرائيلية لوزراء حزب الليكود لما ورد على صحيفة "وول ستريت جورنال" يوم الجمعة الماضي، حيث نفى الانباء التي تحدثت عن ابداء الرئيس الفلسطيني استعداد لترتيبات حدودية جديدة ومبادلة اراض مع اسرائيل اكثر مما سبق وتم تقديمة لرئيس الحكومة السابق ايهود اولمرت، حيث اكد نتنياهو ان الجانب الفلسطيني لم يقدم لميتشل اي شئ جديد، وياتي نفي نتنياهو متفقا مع نفي كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات وكذلك الرئيس محمود عباس الذي نفى الامر جملة وتفصيلا.