الثلاثاء: 04/10/2022

اصابة جندي اسرائيلي في وجهه وعشرات المواطنين خلال مواجهات في قرية مردا بمحافظة سلفيت

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 20:14 )
قلقيلية-معا-قمعت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم مسيرة عشوائية سلمية انطلقت من وسط قرية مردا شمال غرب سلفيت باتجاه الأراضي الجاري تجريفها جنوب القرية , بهدف اقامة مقاطع للجدار العازل على أراضي القرية .
وأفاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة سلفيت نصفت الخفش لوكالة معا الاخبارية المستقلة , أن هذه القوات استخدمت الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين الغاضبين المحتجين على مصادرة وتدمير أراضيهم , ما أدى الى اصابة ما يقرب من عشرين مواطنا بحالات اغماء وعشر مواطنين بعيارات مطاطية أحدهم في رأسه , اضافة الى احتراق نحو عشرين شجرة زيتون بالكامل جراء سقوط قنابل الغاز بينها ومنع قوات الاحتلال اخمادها .
وأضاف الخفش , أن جنديا اسرائيليا أصيب بحجر في وجهه ونقل بسيارة اسعاف عسكرية , كما أعطب المواطنون اطارات سيارتي جيب عسكريتين بعد زرع المسامير في الشارع وحطموا زجاجها بالكامل , حيث شوهدت سيارات عسكرية وهي تقوم بسحب السيارتين العسكريتي اثناء انسحابها من القرية .
الجدير ذكره أن قوات الاحتلال غادرت القرية بعد هذه المواجهات العنيفة ووقوع اصابات بشرية ومادية في صفوفها , لكنها فرضت عليها حصارا مشدد وشوهدت دوريات عسكرية على مداخلها وتمنع دخولها أو مغادرتها .