الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

حوالي 350 قاصر في سجون الاحتلال وصلاح ابوريا 13 عام يجبره الجنود على الوضوء والصلاة بحجة نيتهم قتله

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 21:37 )
بيت لحم -معا-افادت نشرات وزارة الاسرى والمحررين الفلسطينية ان هناك 346 طفل هم اسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي حتى اواخر شهر حزيران 2005 ومن ضمنهم 7 اسيرات قاصرات ايضاً ، وان من بينهم %29 يعانون من امراض مختلفة وجميع الاطفال يحرمون من ابسط حقوقهم التي نصت عليها المواثيق الدولية .
ومن القصص والحكايا التي تزخر بها جدران زنازين الاحتلال ووخيامه المنتشرة في الصحراء كانت قصة الطفل صلاح ابراهيم عبدالله ابوريا وعمره ثلاثة عشر عاماً وهو من سكان مخيم العروب قضاء الخليل والذي اعتقله الجيش الاسرائيلي يوم 28/6/2005 عندما اقتحم منزله الساعة الثالثة صباحاً وقالت لنا والدته فتحية احمد ( ان الجنود لم يتورعوا عن ضربه حتى امامنا وعندما زاره المحامي علمنا انه تعرّض للضرب المبرح وللتهديد والوعيد فقد قال له الجنود بدنا منك ان تتوضأ وتصلي لاننا نريد ان نطلق عليك النار ونقتلك وهكذا تكون شهيدًا ودون الوضوء والصلاة لا تكون شهيد ) وقد قام الطفل بالوضوء والصلاة وهو يبكي وبعدها انهالوا عليه بالضرب واضافت والدته التي حضرت محكمة التمديد له ان ملابسه كانت ممزقة ومتسخة وان الضعف والوهن كان بادياً عليه ، وناشدة فتحية الجهات الحقوقية والانسانية للتدخل في سبيل اطلاق صراح ابنها القاصر وتخليصه من ايدي الجنود الذين يمارسون بحقه ابشع انواع الارهاب والتعذيب.
وافاد نادي الاسير الفلسطيني ان الاسير القاصر نضال جمال راغب سلمي 13 سنة من سكان مخيم العروب قضاء الخليل قد تعرض للتنكيل والضرب والاذلال والتهديد بالاغتصاب ....... وحسب تقارير مؤسسات حقوقية فان الاطفال الفلسطينيون الاسرى في السجون والمعتقلات الاسرائيلية يعانون من ظروف احتجاز قاسية وغير انسانية تفتقر للحد الادنى من المعايير الدولية لحقوق الاطفال وحقوق الاسرى ، فهم يعانون من نقص الطعام وردائته ، انعدام النظافة ، انتشار الحشرات ، والاكتظاظ ، والاحتجاز في غرف لا يتوفر فيها تهوية وانارة مناسبتين والاهمال الطبي وانعدام الرعاية الصحية ، ونقص الملابس وعدم توفر وسائل اللعب والتسلية ، والانقطاع مع العالم الخارجي ، وعدم توفر مرشدين واخصائيين نفسيين والاحتجاز مع جنائيين اسرائيليين بالاضافة للاساءة اللفظية والضرب والعزل والتحرش الجنسي والعقوبات الجماعية وتفشي الامراض والحرمان من التعليم ......... وتشير تقارير وزارة الاسرى الى ان اعلى نسبة اطفال معتقلين هم من سكان نابلس والخليل وبيت لحم .........