بيان إسلامي مسيحي يدين المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي على شاطئ غزة "بيت لاهيا"

نشر بتاريخ: 10/06/2006 ( آخر تحديث: 10/06/2006 الساعة: 14:46 )
القدس - معا - أدان تيسير رجب التميمي، قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، والمطران عطا الله حنا، الناطق الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية في القدس والديار المقدسة، المجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي على شاطئ غزة "بيت لاهيا" والتي راح ضحيتها عشرات الأطفال والنساء والشيوخ العزل بين قتيل وجريح .

وأشار التميمي الى ان هذه المجزرة تأتي في سياق الهجمة الشرسة والممارسات العدوانية التي تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني ومؤسساته ومقدراته، مضيفاً ان هذه المذبحة التي تأتي ضمن سلسلة من المجازر والأعمال الوحشية تعد انتهاكاً صارخاً لكافة المواثيق والشرائع السماوية والمعاهدات والاتفاقيات الدولية.

ودعا البيان الاسلامي - المسيحي، المجتمع الدولي بكل هيئاته وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي للتحرك العاجل لحماية الشعب الفلسطيني الأعزل والضغط على حكومة الاحتلال من اجل وقف الممارسات البشعة والإرهاب المنظم التي يمارسها جيش الاحتلال بحق الأطفال والنساء والشيوخ العزل من أبناء شعبنا، مناشددا الشعب الفلسطيني الصامد المرابط وجميع قواه السياسية والدينية مسلمين ومسيحيين إلى التلاحم ورص الصفوف والتوحد والاحتكام إلى لغة الحوار والتفاهم لحل الخلافات ، وتجنيب شعبنا الفلسطيني الاقتتال والفرقة واعتبر أن وحدة شعبنا الفلسطيني هي السبيل الامثل للوقوف في وجه كل التحديات الداخلية والخارجية والتصدي للهجمة الإسرائيلية البشعة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني .