التشريعي يناقش الاستفتاء ويحاول التصويت لرفضه

نشر بتاريخ: 12/06/2006 ( آخر تحديث: 12/06/2006 الساعة: 00:10 )
بيت لحم- معا- يعقد اعضاء المجلس التشريعي اليوم الاثنين جلسة "طارئة" للبحث في "قانونية" دعوة الرئيس محمود عباس لاجراء استفتاء حول وثيقة الاسرى.

ودعا رئيس المجلس عزيز دويك الى عقد هذه الجلسة حيث سيكون الموضوع الوحيد على جدول الاعمال سيكون البحث في قانونية الدعوة الى الاستفتاء".

وكان الرئيس الفلسطيني حدد السادس والعشرين من تموز (يوليو) المقبل موعدا لاجراء الاستفتاء حول الوثيقة التي اعدها اسرى فلسطينيون من مختلف الفصائل في السجون الاسرائيلية .

ورغم عدم اتفاق خبراء القانون على ما اذا كان البرلمان يستطيع الغاء مرسوم الاستفتاء فقد يؤدي تصويت اغلبية النواب وهم من حماس برفض الاستفتاء الى تعقيد الخطة او الى الضغط على الرئيس الفلسطيني ليتراجع في الوقت الذي اعلنت فيه حركتي حماس والجهاد سحب اسماء اسراها الذين وقعوا على الوثيقة فيما تتحفظ بعض القوى الصغيرة على اقتراح الرئيس باجراء استفتاء.

وتحتل حماس اغلبية مقاعد المجلس التشريعي بعد فوزها الساحق في الانتخابات في يناير كانون الثاني الماضي.

وتعترف الوثيقة ضمنيا باسرائيل بالدعوة الى اقامة دولة فلسطينية في كامل اراضي قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة التي استولت عليها اسرائيل بعد حرب عام 1967.

وتشير استطلاعات الرأي الى ان غالبية الفلسطينيين يؤيدون الوثيقة التي وصفتها اسرائيل بانها لا قيمة لها.

ويعتقد بعض المحللين ان اجراء الاستفتاء سيسمح للرئيس عباس باقالة الحكومة بهدف انهاء العقوبات الاجنبية المفروضة على السلطة الفلسطينية .