الأحد: 25/09/2022

المسؤول عن اغتيال قياديين في الجهاد مرتبط بالموساد وينتمي لقرية حدودية ونسيبه مسؤول سابق في جيش لحد

نشر بتاريخ: 12/06/2006 ( آخر تحديث: 12/06/2006 الساعة: 07:04 )
معا- تابعت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني تحقيقاتها مع الموقوف على خلفية علاقته باغتيال المسؤول في حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين محمود محمد المجذوب وشقيقه نضال في صيدا جنوب لبنان.

وحسب صحيفة الوطن السعودية فان المصادر الامنية كشفت على صلة وثيقة بالتحقيق أنّ المسؤول من بلدة حاصبيا كان من عداد قوى الأمن الداخلي برتبة معاون أول متقاعد، وتربطه علاقات سرّية معمّقة مع جهاز" الموساد" الإسرائيلي منذ سنوات لاسيما وأن نسيبه كان قائد اللواء الشرقي في ميليشيا"جيش لبنان الجنوبي" بقيادة العميل أنطوان لحد المتعامل مع إسرائيل إبان فترة احتلال الجنوب.

وقد وجدت في منزله وثائق ومستندات ومتفجرات وصفتها مصادر أمنية بأنّها غير موجودة أساساً في لبنان، وأدلى باعترافات مهمة في التحقيقات الأولية كشفت النقاب عن ترؤسه شبكة متصلة بـ"الموساد" يجري العمل على توقيف أفرادها.

وتقول المصادر عن كيفية توقيف محمود أبو رافع:" تمّ التوقيف ليل الثلاثاء الأربعاء الماضي بعدما غادر أبو رافع مقهى يقع في وسط بلدته حاصبيا حيث كان يلعب الورق مع بعض شبان البلدة وقصد منزله بسيارته وعند وصوله أنقض عليه رجال الأمن بلباس مدني وحصل عراك بينهم وحاول الإفلات لكنهم أوقفوه ووضعوه في سيارة من نوع "جيب شيروكي" انطلقت لفرع المخابرات في الجيش اللبناني في مدينة صيدا ".

وتمت مصادرة عدد من الوثائق من منزله من بينها جهازا كومبيوتر وألبومان للصور وذخائر وأسلحة متفرقة. وعاودت القوى الأمنية ليل الخميس الجمعة الفائت توقيف (سامر .ق) على خلفية قيامه بتأجير أبو رافع سيارته الذي يعتقد أنه تم نقل المتفجرات فيها لمدينة صيدا لتنفيذ الجريمة.