Advertisements

الكتلة الإسلامية في الجامعة العربية الأمريكية تكرم الطلبة الخريجين

نشر بتاريخ: 18/05/2005 ( آخر تحديث: 18/05/2005 الساعة: 23:10 )
نظمت الكتلة الإسلامية في الجامعة العربية الأمريكية عصر اليوم حفلاً للطلبة الخريجين بعنوان "رواد الغد "الذي نظم في ساحة كلية طب الأسنان في الجامعة. و ابتدأ المهرجان ووسط تصفيق كبير من الأهالي بدخول الطلبة الخريجين إلى قاعة الاحتفال، ليبدأ بعدها المهرجان بآيات من القران الكريم تلاها احد الطلبة. ثم وفي كلمة الكليات التي ألقاها الدكتور ناصر حمد والتي شكر فيها الكتلة الإسلامية على الجهود الجبارة التي تبذلها في خدمة الطلبة كما هنأ الطلبة الخريجين وذويهم بهذه المناسبة وتمنى لهم أن ينطلقوا إلى الحياة العملية متسلحين بالعزم والإصرار لخدمة وطنهم وقضيتهم.
وفي فقره ترفيهية قام الفنان جهاد الجيوسي بتقليد الأصوات والتي لاقت قبولا كبير لدى جموع الحاضرين ،وفي كلمة للشيخ حامد البيتاوي رئيس رابطة علماء فلسطين هنأ فيها الطلبة وذويهم،و شدد فيها على أهمية استمرا الطالب بجده في طلب العلم وحذر الخريجين من السفر للخارج بحجه العمل وقال أن وطنهم وقضيتهم أولى لهم، وأضاف أن أرض فلسطين التي تحمل في أحشائها خيرة أبنائها الشهداء والتي ومن اجل تحريرها يقبع في سجون الاحتلال زينه شبابها لهي أولى من غيرها في تقديم كل ما نملك في سبيل إعلاء راية الحق فوق مآذنها وتحريرها من دنس اليهود.
وركز الشيخ على أن الصهاينة يسعون لإشغال أبناء فلسطين باللهو والعب وهي تكرس كل قواها في سبيل تجهيل هذا الشعب وإلهائه لتنسيه قضيته وحقه. وحذر الشيخ الشباب من المؤامرات التي تحاك ضده ليل نهار وقال أن الشباب هم عصب الأمة وهم قوتها مذكرا بحديث الرسول حين قال ( نصرت بالشباب ) وختم الشيخ كلمته بحث الأهالي على تعليم الفتيات وعدم حرمانهن من فرص التعليم.وفي عرض مسرحي قدمته فرقة المسرح في الكتلة مثلوا فيها عن مدى الإجحاف الذي يلقاه الطالب ومدى الصعوبة التي يواجهها في رحلة بحثه عن العمل وكيف تعطى الوظائف لمن لا يستحق بالاعتماد على الواسطة مشددين في عرضهم على عدم اليأس مهما كانت الظروف.
وأشاد الدكتور غسان زيود في كلمة نقابة العاملين في الجامعة بالخريجين ودورهم في البناء وصنع المستقبل والعمل على خدمة شعبهم ووطنهم في مواجهة سياسات التجهيل والهدم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من قبل الاحتلال، متمنيا لهم مستقبل أفضل في ظل الدولة الفلسطينية،وركز الدكتور زيود على أن الدور الكبير الذي تلعبه الجامعة في خدمة الطلبة الخريجين ودعا الطلاب أن يكونوا سفراء للجامعة في قراهم ومدنهم شاكرا الكتلة الإسلامية على هذه الجهود الكبيرة في هذا المهرجان وتخلل الحفل وصلات من الأناشيد قدمتها فرقة الغرباء. ثم قام الشيخ حامد البيتاوي والشيخ مصطفى أبو عره وعدد من ممثلي الجامعة من المدرسين بتقديم الدروع والشهادات التقديرية للطلبة الخريجين
مرفق صور للاحتفال
Advertisements

Advertisements