الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسيرة لحماس تطالب فصائل المقاومة بالرد على جريمة اسطول الحرية

نشر بتاريخ: 02/06/2010 ( آخر تحديث: 02/06/2010 الساعة: 12:25 )
غزة - معا- شارك المئات من أنصار وكوادر حركة حماس في مخيم المغازي وسط قطاع غزة مساء أمس الثلاثاء في المسيرة الجماهيرية تضامناً ودعماً مع شهداء قافلة أسطول الحرية وكسر الحصار عن غزة ورفضاً بالجريمة الاسرائيلية بحق هؤلاء المتضامنين.

وجاب المشاركين شوارع المخيم مروراً بالشوارع الرئيسة، رافعين خلالها رايات التوحيد والأعلام الفلسطينية والتركية وصور للشيخ رائد صلاح وشعارات تندد بالعدوان، مطالبين فصائل المقاومة بالرد العاجل على الجريمة.

من جانبه قال الأستاذ محمود مصلح أحد قادة حركة حماس بمخيم المغازي:" أن ما حدث لأسطول الحرية على يد الاحتلال، عبارة عن قرصنة اسرائيلية وصورة مصغرة لما يحدث في قطاع غزة، وهي آلة إجرامية وراءها حقد ضد الإنسانية تستهدف العزل".

واضاف إن الاحتلال ما كان له أن يقوم بهذه المجزرة ويدير الظهر لكل القيم والمعايير الإنسانية والأخلاقية، مستفيدًا من الدعم الأمريكي الرسمي والصمت العربي"، مطالباً فصائل المقاومة الفلسطينية وعلي رأسها كتائب القسام إلي الرد العاجل علي هذه الجريمة.

ووجه القيادي في "حماس" التحية إلى أرواح الشهداء من أبطال قافلة الحرية، داعيًا بالشفاء العاجل للجرحى، ومثمناً دور الشقيقة تركيا حكومة وشعباً لدورها الريادي في معركة كسر الحصار عن غزة .

وطالب مصلح جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى اتخاذ قرارات عاجلة وعملية لكسر الحصار نهائياً عن قطاع غزة، ابتداءً من فتح معبر رفح مع مصر "الشقيقة" بشكل دائم، وإلى تفعيل كل أشكال المقاطعة مع الاحتلال وسحب المبادرة العربية.