الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

براك يهاجم الاعلام الاسرائيلي وليبرمان يجري اتصالات لوقف سفينة كوري

نشر بتاريخ: 03/06/2010 ( آخر تحديث: 03/06/2010 الساعة: 17:12 )
بيت لحم- معا- هاجم وزير الجيش الاسرائيلي ايهود براك الاعلام الاسرائيلي خاصة هيئة الاعلام الوطني، واعتبر اداءها اثناء تنفيذ عملية الاستيلاء على سفن اسطول الحرية ليس بمستوى الحدث، وكانت تنقصها المعلومات بحيث لم تستطيع تزويد العالم بالرواية الاسرائيلية.

وقد جاءت اقوال باراك في اجتماع وزراء حزب العمل في الحكومة الاسرائيلية صباح اليوم الخميس، حيث أيد وزير الصناعة والتجارة الاسرائيلي فؤاد بن اليعيزر تشكيل لجنة تحقيق دولية.

وبحسب ما ورد على موقع صحيفة "يديعوت احرونوت " فقد اعتبر باراك ان اداء هئية الاعلام الوطني الاسرائيلية كانت ادنى من مستوى الحدث، وما تم تقديمه اثناء العملية لوسائل الاعلام كان يفتقد للكثير من المعلومات، في الوقت الذي كان الاعلام والرواية الاخرى اكثر قوة وبها معلومات كثيرة.

وقال وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان لصحيفة "يديعوت احرونوت" انه لا يجب الخوف من تشكيل لجنة تحقيق دولية بما يتعلق باسطول الحرية، مؤكدا انه اجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو اثناء تواجده في كندا واكد له ضرورة تشكيل لجنة تحقيق اسرائيلية يكون على راسها احد المحامين المعروفين لكي تكون لجنة موضوعية، موضحا انه لامانع من اشتراك اخرين من المجتمع الدولي في هذه اللجنة، وان اسرائيل لايوجد لديها مخاوف من وجود لجنة تحقيق دولية.

وفي سياق رده على سؤال بما يتعلق بالسفينة الايرلندية (راشيل كوري) المتوجهة الان الى قطاع غزة، اكد انه يقوم باتصالات حثيثة مع الخارجية الايرلندية لوقف رحلة السفينة، قائلا: " بكل الطرق سوف نمنع وصولها الى شواطئ قطاع غزة".

واضاف موقع "يديعوت احرونوت" ان اليعيزر دعم التوجه لتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق بما جرى اثناء عملية الاستيلاء على السفن، حيث اعتبر الامر مفيد لاسرائيل خاصة انه لا يوجد اخطار شخصية محددة على ضباط الجيش الاسرائيلي، كذلك اعتبر مثل هذه الخطوة سوف تحتوي الموقف الدولي المعادي لاسرائيل الان.