الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

العليا الاسرائيلية ترد الالتماسات بشأن الافراج عن متضامني الاسطول

نشر بتاريخ: 03/06/2010 ( آخر تحديث: 03/06/2010 الساعة: 16:13 )
بيت لحم - معا - ردت محكمة العدل العليا الاسرائيلية صباح اليوم الخميس، جميع الالتماسات الستة التي قدمت اليها بشأن اقتحام قوات الاحتلال لاسطول الحرية، للافراج عن ركابها.

وادعت المحكمة في قرارها ان جنودها عندما هاجموا اسطول الحرية -الذي يقل متضامنين مدنيين وكبار سن ونساء واطفال-، تعرضوا لاعمال عنف خطيرة من جانب ركاب السفينة "مرمرة" وانه تم الاعتداء عليهم بالسكاكين والهراوي والقضبان الحديدية، كما حاول الركاب اختطاف اسلحتهم الشخصية وتم القاء احدهم من ظهر السفينة، وان الجنود اضطروا للرد من اجل الدفاع عن حياتهم معربة عن اسفها لمقتل تسعة اشخاص واصابة عدد من الجنود والركاب بجروح خلال المواجهات.

هذا وقال قضاة محكمة العدل العليا الاسرائيلية ان اسرائيل اتخذت اجراءات مختلفة لمنع ادخال اسلحة ووسائل قتالية الى قطاع غزة، نظرا لسيطرة حركة حماس عليه واقدامها على ارتكاب اعمال "ارهابية" ضد مدنيين اسرائيليين على مدى سنين، واضافت هيئة المحكمة ان من بين هذه الاجراءات فرض طوق بحري على قطاع غزة وبالتالي بذلت اسرائيل جهودها لمنع وصول قافلة السفن الى القطاع وعرضت على منظمي القافلة نقل المساعدات التي كانت على ظهرها الى القطاع عبر اسرائيل ولكنهم رفضوا هذا الاقتراح.