الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو يدرس سبل تخفيف الطوق البحري الإسرائيلي على غزة

نشر بتاريخ: 03/06/2010 ( آخر تحديث: 04/06/2010 الساعة: 09:19 )
بيت لحم-معا-اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن استعداده لدراسة سبل تخفيف الطوق البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة استجابة مع مطالب الإدارة الأميركية.

وبحسب هذا النبأ فقد أبلغ نتانياهو الجانب الأميركي أنه جاهز للإصغاء إلى أفكار مبدعة بشأن كيفية تفتيش الشحنات المحوَّلة بحراً إلى قطاع غزة كما أنه ينظر في احتمال إشراك جهات دولية في فرض الطوق البحري.

كما اعرب نتنياهو موقفه خلال لقاءه مع توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام , وقال":انه على استعداد لبحث وسائل مبتكرة لتوصيل المساعدات الى غزة ، بعد أن يتم فحص البضائع".

وإلتأم المنتدى الوزاري السُباعي الذي يضم عدداً من أركان الحكومة الاسرائيلية برئاسة نتانياهو للتداول حول سبل تخفيف الطوق البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة حيث يجري الحديث عن السماح للسفن بنقل منتجات معيَّنة إلى قطاع غزة بعد تفتيشها في عرض البحر كما ستسمح إسرائيل لمراقبين دوليين بالانتشار في ميناء أشدود الذي يُستخدم ممراً لنقل البضائع إلى قطاع غزة

وذُكر أيضاً أن إسرائيل قد توافق على إدخال مواد البناء لإنجاز مشاريع بناء قديمة في قطاع غزة غير أن مصدراً مسؤولاً في ديوان رئاسة الوزراء أوضح أن إسرائيل تصر على رفض إدخال أي مادة قد تُستخدم لحفر الأنفاق أو إطلاق القذائف الصاروخية إلى القطاع

وكرر نتنياهو قوله للمنتدى السباعي بانه ليس لديه اي نية في السماح لاي سفينة بخرق الحصار البحري على غزة ،في اشارة الى سفينة راشيل كوري والتي في طريقها إلى غزة .

وخلال جلسة يوم الخميس ، قال نتنياهو : لا يجوز السماح للسفن للوصول إلى غزة ، وليس الآن وليس في وقت لاحق ، ونحن نعتزم توجيه سفينة راشيل كوري إلى ميناء أشدود ونقل بضائعها المدنية الى قطاع غزة بعد عملية تفتيش أمني."