الإثنين: 08/08/2022

كتائب شهداء الأقصى تنفي صلتها باقتحام مقر البرلمان في رفح

نشر بتاريخ: 04/07/2005 ( آخر تحديث: 04/07/2005 الساعة: 09:27 )
غزة- معاً- نفت كتائب شهداء الأقصى علاقتها بالتجاوزات والتعديات على القانون، واصفة أنها أحداث خطيرة، وقعت بفعل مجموعات فردية لا علاقة لها بالكتائب" لا من قريب ولا من بعيد"، مؤكدة ان هذه التجاوزات تأتي نتيجة لـ "تقصير واضح لدى السلطة الوطنية الفلسطينية"ثم تحمّل الكتائب المسئولية عن بعضها.
وحذر بيان صادر عن الكتائب وصل معاً نسخة منه، كل من يحاول استغلال اسم الكتائب بالاستمرار في " هذا العبث والاستهتار الذي يسئ لدماء الشهداء وتضحيات الشعب الفلسطيني" مؤكداً أن مثل هذه الأحداث تنال من وحدة حركة فتح ووحدة الصف الفلسطيني، مضيفاً:" نؤكد أن أبناء الكتائب لا يزالوا على درب النضال والتضحية مشاريعاً للشهادة ليس لهم سوى المصلحة الوطنية العليا".
وطالبت الكتائب السلطة باتخاذ مواقف صارمة ضد كل " من يحاول العبث بمقدرات الشعب الفلسطيني وتوفير أدنى مستويات الأمن للمواطن الفلسطيني الذي يعاني من ظلم الاحتلال".
ودعا البيان الإعلاميين والصحفيين للتروي في نشر الأخبار حتى يتم التأكد من المصادر الرسمية في الكتائب لحقيقة الأحداث الجارية.
الكتائب في بيانها كانت تحاول نفي علاقتها بما جري من اقتحام المجلس التشريعي في رفح قبل يومين .