وزير شؤون القدس يزور مقر رئاسة الوزراء برام الله ويطالب بتقديم تنازلات وصولا الى برنامج وطني يواجه برامج الاحتلال

نشر بتاريخ: 13/06/2006 ( آخر تحديث: 13/06/2006 الساعة: 16:53 )
القدس - معا - قام وزير شؤون القدس م. خالد ابوعرفه والسادة الوزراء أعضاء الحكومة الفلسطينية صباح هذا اليوم الثلاثاء بزيارة لمباني مجلس الوزراء التي كانت قد تعرضت ليلة أمس لأعتداء وحريق طال مكاتب الموظفين في الأمانة العامة ومكاتب ضباط الأمن القائمين على حراسة مجلس الوزراء.

وأعرب ابو عرفة عن أسفه الشديد لهذه الأنتهاكات التي طالت اموال الشعب وممتلكاته، وصرح الوزير ابوعرفه بان هذه الأعمال لا مبرر لها اطلاقاً ، مشددا ان الرابح الوحيد من هذه الأخطاء هو الكيان الصهيوني".

وأضاف وزير شؤون القدس:"اننا في هذا الظرف الحساس من تاريخ شعبنا لا بد ان يقوم الجميع ودون استثناء بدءً بالرئيس وانتهاء باصغر مؤسسة وطنية من التقدم خطوة والتنازل درجة، التقدم باتجاه الحوار الوطني وتوحيد الكلمة واحترام الآخر والأقرار بمسؤولياته وصلاحياته، والتنازل خطوة في سياق هذا الحوار وفي سبيل احترام الآخر سعيا من أجل برنامج وطني تستدعيه الهجمة الأسرائيلية الشرسة غير المسبوقة على شعبنا الفلسطيني ومقدراته".