اللجنة الوطنية الشعبية لحملة صيف الحرية تنظيم اعتصاما لأهالي الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 04/07/2005 ( آخر تحديث: 04/07/2005 الساعة: 12:16 )
طولكرم- معا - قامت اللجنة الوطنية الشعبية لحملة صيف الحرية في محافظة طولكرم بتنظيم اعتصام لأهالي الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال امام مقر الصليب الاحمر في المدينة وذلك للمطالبة بإ طلاق سراحهم والوقوف مهعم ونصرة قضيتهم العادلة شاركهم في هذا الاعتصام عدد من المتضامنين الاجانب من مختلف الدول الاجنبية والاوروبية , اضافة الى عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور حسن خريشة الذي دعا في كلمة له الى تكثيف الفعاليات المطالبة بحقوق الاسرى وحريتهم , ومساندة اهالي الاسرى في اعتصاماتهم في كل الاوقات. كما اعرب عن استيائه للحضور القليل في هذا الاعتصام والاعتصامات السابقة , كما اضاف بأنه مستاء جدا لعدم وجود اي من رجال السلطة وقادتها وخاصة محافظ طولكرم في هذا الاعتصام .
وطالبت مديرة نادي الاسير الفلسطيني حليمة ارميلات السلطة الوطنية الفلسطينية بالعمل على تخفيف معاناة الاسرى كما دعت الى استمرار هذه الفعاليات وغيرها حتى تبقى قضية الاسرى حية في قلوب الكثيرين من ابناء هذا الشعب واعربت عن حزنها الشديد لهذا الحضور القليل من الاهالي المعتصمين .
وفي مقابلة اجريت مع احدى المتضامنات اليهوديات والتي كانت في الاعتصام تدعى مارسي نومان من ولاية كاليفورنيا وتبلغ من العمر 36 عاما وهي مدرسة في احدى الجامعات هناك قالت بأنها موجودة هنا لدعم الفلسطينيين على مقاومة الاحتلال , فهذا حق طبيعي لهذا الشعب المظلوم المهدور حقه وانسانيته ودمه مضيفة بأن الاخبار في الصحف والتلفزة الامريكية جميعها لصالح اسرائيل ولا تقول الحقيقة لذلك الشعب الامريكي ميال للشعب اليهودي لإعتقاده بأنه هو من يستحق العطف والحزن عليه فهي تقوم بالكتابة دوما لمحاولة تصحيح وتغيير الصور ( صورة الفلسطينيين امام الرأي العالمي ) كما تحاول حشد دعم كبير لصالح هذا الشعب الطيب لانه صاحب قضية عادلة وله حق كبير على الجميع .