الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس ترفض المشاركة في حكومة وحدة وطنية وتدعو الى تشكيل مرجعية وطنية عليا لمتابعة الانسحاب من غزة

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 01:02 )
بيت لحم- معا- رفضت حركة المقاومة الاسلامية حماس عرضا تقدمت به السلطة الوطنية الفلسطينية للمشاركة في حكومة وحدة وطنية, واعتبر مشير المصري الناطق الرسمي باسم حركة حماس بان الدعوة جاءت متأخرة وبأنها ذريعة تتخذها الحكومة لتجنب الالتزام بقيام انتخابات برلمانية.

وجاء في بيان اصدرته حركة حماس وصلت نسخة منه لوكالة معا " نعتبر ان هذه الدعوة ملتبسة, ولا تفي بالحاجة الملحة لتشكيل مرجعية وطنية عليا للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج, وتتولى مسؤولية القضية الفلسطينية بمجملها".

واضاف البيان ان التعامل مع ملف الانسحاب من قطاع غزة يحتاج الى آلية وطنية جادة وفق توافق فلسطيني وطني عام, على قاعدة ان هذا الانسحاب "الصهيوني" هو انجاز وطني حققته مقاومة شعبنا وتضحياته الجسيمة "وليس كما هو جار من قبل السلطة الفلسطينية" على حد تعبير البيان.

ورأت حماس انه كان من الاجدر للسلطة ان تتحرك لانجاز اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وفق اسس سياسية وتنظيمية ديمقراطية, مشيرة الى ان هذا الامر قد اتفقت عليه جميع الفصائل والقوى الفلسطينية, وأعلن في حوار القاهرة في آذار من العام الجاري.

ودعت حماس الى الالتزام بعقد الانتخابات التشريعية في موعدها, او على الاقل الان الاسراع في تحديد موعد قريب لها, " فذلك هو الذي يحقق ترتيب البيت الفلسطيني ويعزز الجبهة الداخلية الفلسطينية", واضافت ان قرار اللجنة المركزية لحركة فتح بتمديد تأجيل الانتخابات التشريعية يؤكد الاستمرار في عقلية التفرد, وصياغة القرارات لمصالح فئوية محددة, مؤكدة على ضرورة الاتفاق على موعد قريب لانتخابات المجلس التشريعي بالتفاهم والاتفاق بين كل الفصائل والقوى الفلسطينية.

واضافت حماس في بيانها " اننا ابلغنا الاخوة في حركة فتح بردنا, بعدم المشاركة في الحكومة, ونؤكد ان المصلحة الفلسطينية تستدعي العمل من اجل تحقيق المرجعية الوطنية.