الأحد: 25/09/2022

عضو الكنيست طلب الصانع: لقد منعت من دخول قطاع غزة بهدف الوساطة لوضع حد للتصعيد

نشر بتاريخ: 22/06/2006 ( آخر تحديث: 22/06/2006 الساعة: 02:00 )
القدس - معا- قال عضو الكنيست طلب الصانع: "لقد منعت من دخول قطاع غزة بهدف الوساطة لوضع حد للتصعيد الأمني"

واضاف الصانع في تصريحات صحفية : "هناك من يرى في الجانب الإسرائيلي بأن التصعيد يشكل حلاً يعفي الحكومة الإسرائيلية من بلورة خطة سياسية لمواجهة المطالبة الدولية لوضع حد للصراع"

وعن الخطة العسكرية التي يبحثها المستوى السياسي والعسكري لاجتياح واسع في قطاع غزة، قال: "كل شيء ممكن، ولكن السؤال الأهم إذا كان مجدياً أم لا. لقد كان الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة ولم يتمكن من إيقاف إطلاق الصواريخ، واستخدم الاغتيالات وهي مستمرة ولكنها لم تضع حداً لإطلاق الصواريخ، المطلوب اتخاذ قرار جريء من الطرفين لوقف القصف الإسرائيلي وإطلاق الصواريخ والبدء بمفاوضات سلام جادة وحقيقية".

واختتم الصانع تصريحاته بالقول : "سنستمر كأعضاء كنيست عرب في النضال من أجل وضع حد لمأساة الفلسطينيين، لقد بادرت بتشكيل لوبي من أعضاء كنيست آخرين لوضع حد للتدهور الامني والوضع المأساوي الفلسطيني وللتأكيد بأن السلام لا يأتي فقط من الحكومات، وإنما يوجد للبرلمانيين والبرلمانات دور فيه،.

واوضح الصانع ان الاحزاب العربية في اسرائيل ستجري اتصالات باهظة الثمن مشددا على ضرورة سنستمر بإجراء الاتصالات مع أبو مازن والمجلس التشريعي والحكومة الفلسطينية لإيجاد فرص للضغط على الحكومه و لن نرضى بأستمرار الوضع الراهن لانه وضع خطير جداً .