الإثنين: 03/10/2022

اليونيسيف:واحد من كل ثلاثة اطفال مرضى يموت في الاراضي الفلسطينية بسبب الحصار

نشر بتاريخ: 22/06/2006 ( آخر تحديث: 22/06/2006 الساعة: 07:49 )
بيت لحم- معا - قال صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) ان واحدا من كل ثلاثة مواليد فلسطينيين مرضى يموت في مستشفيات غزة بسبب الافتقار الى الرعاية والافتقار الى الأدوية الأساسية.

وقالت الوكالة أنها قررت أن تضاعف المبلغ الذي تناشد العالم تقديمه للأراضي المحتلة من 8.4 مليون دولار الى 22.7 مليون دولار أي ثلاثة أمثاله تقريبا اذ ان السلطة الفلسطينية غير قادرة على توفير الخدمات الصحية والتعليمية الأساسية.

وقد قطعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المعونة كما أوقفت دولة الاحتلال تحويل عائدات الضرائب الى الحكومة التي تقودها حماس بعد فوزها في انتخابات يناير كانون الثاني.

وقال دميان برسوناز المتحدث باسم "يونيسيف": ان غالبية المدرسين والأطباء لم يحصلوا على مرتباتهم من ثلاثة اشهر بسبب الأزمة المالية، مما يجعل من الصعب حفزهم على العمل ويهبط بنوعية الخدمات.

وأكد برسوناز في مؤتمر صحفي "هناك مخاطر من موت طفل بين كل ثلاثة في مستشفيات غزة لأنه لا توجد هناك أدوية ولا عقاقير أساسية."

وأضاف "إنهم يموتون من أمراض أساسية لأنه لا يتاح لهم الوصول الى منشأة صحية بالمعنى الصحيح او علاج بالمعنى الصحيح او طبيب بالمعنى الصحيح او أدوية بالمعنى الصحيح.

وهو امر يحدث منذ شهرين بالفعل." وتابع "الموقف في الأراضي المحتلة مقلق للغاية والسكان المدنيون ولا سيما النساء والأطفال هم الضحايا الرئيسيين للصراع."