الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

جامعة بيرزيت تحتفل بتخريج الفوج الحادي والثلاثين من طلبة كليتي العلوم والدراسات العليا

نشر بتاريخ: 23/06/2006 ( آخر تحديث: 23/06/2006 الساعة: 21:16 )
رام الله- معا- احتفلت جامعة بيرزيت عصر اليوم بتخريج الفوج الحادي والثلاثين من طلبة كليتي العلوم والدراسات العليا بحضور رفيق الحسيني مدير ديوان الرئاسة ممثلا عن الرئيس ونائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم العالي ناصر الدين الشاعر وبسام الصالحي أمين عام حزب الشعب وصائب نصار القائم باعمال المحافظ وعدد كبير من الشخصيات الوطنية والرسمية واهالي الخريجين.

والقى نبيل قسيس رئيس الجامعة كلمة هنأ فيها الخريجين وذويهم وتمنى عليهم البقاء على تواصل مع الجامعة وان يكونو خير سفراء لجامعتهم في سوق العمل.

واضاف قائلا" نحن في جامعة بيرزيت سنبقى على تواصل مع خريجينا حتى بعد تركهم للجامعة من خلال متابعتهم والتواصل معهم ومساعدتهم على شق طريقهم في الحياة".

واشار قسيس الى ان الجامعة سوف تضيف العديد من البرامج الدراسية الى برامج البكالوريوس والماجستير اعتبارا من العام الدراسي القادم، معربا عن شكره لدور الجامعة في النهوض بالمجتمع الفلسطيني والعمل على دفع عجلة التنمية الوطنية.

من جهته هنأ رفيق الحسيني الخريجين واهلهم على ما وصلوا اليه وتمنى لهم حياة عملية ناجحة، واضاف قائلا" انتم مستقبل هذا الوطن وانتم الذين ستبنون وطنكم بعلمكم وعملكم لتكونو على قدر المسؤولية في الدفاع عن الوطن وصون الهوية الوطنية والوحدة الشعبية".

وفي كلمته شدد ابراهيم الدقاق رئيس مجلس الامناء على الظروف القاسية التي يمر بها الشعب الفلسطيني داعيا الخريجين الى بذل الجهود ليكونوا اليد التي تبني وتعمر هذا البلد.

وقال وزير التربية والتعليم ناصر الدين الشاعر في كلمته بعد توجيه التهنئة الى الخريجين، "ان شعبنا بحاجة الى فسحة أمل وانفراج لكي نستطيع ان نبني وطننا وان نعلم الاجيال القادمة قيم التسامح والعمل والاخلاص في خدمة الوطن".

وخاطب الشاعر المتحاورين في غزة بالقول هذه هي الفرصة الاخيرة للتوصل الى حل يرضي جميع الاطراف، مشيرا الى امكانية خروجهم باتفاق وقواسم مشتركة مرجحا ظهور النتائج غدا السبت.

وبعد وصلة غنائية قدمتها فرقة سنابل الغنائية التابعة للجامعة القى الطالب حمدان جمال حمدان كلمة خريجي كلية العلوم كما القت طالبة الدراسات الدولية نور حسين دار طويل كلمة خريجي الدراسات العليا،شكرا فيها ادارة الجامعة , وقالا" ان وقت العمل قد حان للمساهمة في بناء الوطن ووضعه في مراتب متقدمة في سلم الدول الراقية،ونحن نضع فلسطين في قلوبنا ونستعد لنتسلم مواقعنا ودورنا في خدمة شعبنا وقضيته الوطنية."

وبعد ذلك تسلم طلال ناصر الدين من خريجي الجامعة السابقين درع الجامعة تكريما على عطائه المتواصل لجامعته.

وجرى بعد ذلك تسليم الخريجين لشهاداتهم على ان يستانف يوم غد وبعد غد حفل توزيع الشهادات على الخريجين من خلال تخريج فوجي كلية الآداب، وكلية التجارة والاقتصاد.