حسن خريشة ينتقد موقف الرئاسة من عملية "كرم سالم" ويعتبرها رداً طبيعياً على التصعيد الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 25/06/2006 ( آخر تحديث: 25/06/2006 الساعة: 17:17 )
القدس -خاص بمعا- انتقد د. حسن خريشة النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني اعلان الرئاسة بأنها قررت فتح تحقيق لمعرفة هوية منفذي الهجوم على الموقع العسكري في كرم سالم ووصف هذا الهجوم بانه "خرق للتفاهمات بين الفصائل".

ونقل مراسلنا في القدس عن خريشة قوله:" هذا ليس خرقاً للتفاهم وانما هو رد طبيعي على العدوان الصهيوني المتصاعد على الشعب الفلسطيني، وبالتالي لا يعقل ان يترك شعبنا بدون حماية واعتقد ان هذه العملية موجهة ضد عسكريين يحتلون الاراضي الفلسطينية ، وبالتالي فهذه جزء من مقاومة مشروعة للشعب الفلسطيني، والمفروض ان تثمن، ويثمن صانعوها باعتبارهم حماة لابناء شعبنا الفلسطيني".

واضاف:"في الواقع لا استطيع ان افسر موقف الرئاسة، فالمنطق والواقع هو ان نقول بصوت واحد بان ما جرى اليوم، كان رداً على العدوان بالامس ورداً على قتل عائلة كاملة للطفلة الفلسطينية التي شاهدها كل العالم، ولم يحرك الاخير ساكناً".