الإثنين: 03/10/2022

الكابينت الاسرائيلي يقرر عمليات عسكرية ضد القطاع .. ومصير الجندي يحدد حجم الرد ومصر تحذر من تدهور الاوضاع

نشر بتاريخ: 25/06/2006 ( آخر تحديث: 25/06/2006 الساعة: 20:51 )
بيت لحم -معا- انهى المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" اجتماعاته التي بدأت مساء اليوم، بالاعلان عن سلسلة عمليات عسكرية ضد قطاع غزة .

وكشف مراسل التلفزيون الاسرائيلي ان حجم العمليات العسكرية الاسرائيلية سيتوقف على مصير الجندي الاسرائيلي المختطف، مشيراً الى ان بدء العمليات العسكرية الاسرائيلية هو مسألة ساعات وليس ايام.
من جهتها حذرت مصر من مغبة تدهور الاوضاع في قطاع غزة والعودة الى دائرة العنف، والعنف المضاد.

وطالب وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط اسرائيل بوقف اي خطوات من شأنها زيادة تعقيد الوضع وزيادة معاناة الشعب الفلسطيني، مثلما طالب الجانب الفلسطيني باتخاذ التدابير اللازمة للسيطرة على الفصائل المقاومة التي تقوم بالعمليات المسلحة في اشارة الى العملية التي شهدها معبر كرم ابو سالم صباح اليوم.

ودعا الوزير الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني الى اتخاذ خطوات من شأنها ان تعيد الهدوء والثقة بينهما، بما يساهم في عودتهما الى مائدة المفاوضات، واستئناف عملية .