الأحد: 25/09/2022

هارتس: التعرف على المجموعة التي تحتجز الجندي..اولمرت يستبعد الافراج عن اسرى

نشر بتاريخ: 26/06/2006 ( آخر تحديث: 26/06/2006 الساعة: 07:17 )
بيت لحم-معا- نقلت صحيفة هآرتس عن دبلوماسيين يقيمون في غزة قولهم انهم تمكنوا من التعرف على المجموعة التي تحتجز الجندي الاسرائيلي غلعاد شليت مشيرين الى ان خاطفيه وعدوا بانهم يعاملونه معاملة حسنة وان حالته الصحية جيدة مع انه جريح.

ولم يؤكد هذا النبأ من اي مصدر اخر , ورفض الدبلوماسيون اعطاء اي تفاصيل للصحيفة حول هوية المجموعة او مكان تسترها قائلين "ان الاتصالات تجرى حاليا مع اثنين من قادة الجناح العسكري لحركة حماس احمد الجعبري واحمد غندور في محاولة لاقناعهما باخلاء سبيل الجندي الاسرائيلي.

ووفقا لما ذكرته الصحيفة اجرى مسؤولون في المخابرات المصرية امس اتصالات مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في دمشق كما هاتف الرئيس المصري حسني مبارك الليلة الماضية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مطالبا رؤساء المخابرات المصرية بالعمل على اخلاء سبيل الجندي المفقود .

واضافت الصحيفة ان اسرائيل تبذل جهودا سياسية مكثفة بمساعدة وسطاء مصريين في مسعى لضمان اطلاق سراح الجندي.

من جهته استبعد رئيس الوزراء ايهود اولمرت الافراج عن اي معتقل او سجين فلسطيني مقابل اخلاء سبيل الجندي المخطوف غلعاد شاليت .

وقال" ان اسرائيل لن تمر مر الكرام على الممارسات الفلسطينية الاخيرة لافتا الى ان اسرائيل كانت قد خرجت من قطاع غزة وليس اي مبرر للاعتداء الذي ارتكب في كيرم شالوم ".

وكان رئيس الوزراء يتحدث خلال جلسة عقدها الليلة الماضية المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية في تل ابيب .

واكد المجلس ان اسرائيل ستتخذ اي خطوة يجب القيام بها لغرض الافراج عن الجندي المخطوف وان هذا الهدف يتصدر الاولويات .

واذن المجلس الوزاري المصغر للدوائر الامنية باتخاذ الاجراءات اللازمة للقيام بنشاط عسكري عاجل بحيث سيخضع هذا الامر لمصادقة رئيس الوزراء ووزير الدفاع.