الأحد: 25/09/2022

موقع استخباري اسرائيلي :منفذو عملية كرم ابو سالم كانوا يرتدون ملابس الجيش الاسرائيلي ويحملون بنادق ام 16

نشر بتاريخ: 26/06/2006 ( آخر تحديث: 26/06/2006 الساعة: 15:36 )
بيت لحم- معا- ذكر الموقع الاستخباري تيك دبكا "ان المقاومين الفلسطينيين الذين شنوا الهجوم على موقع "تيلم" العسكري بالقرب من معبر كرم ابوسالم كانوا يرتدون بزات عسكرية اسرائيلية ويحملون بنادق رشاشة من طراز ام 16 تحمل ختم الجيش الاسرائيلي .

واضاف الموقع ان خلية المقاومة دخلت عبر النفق يوم 24/6/2006 وبقيت في المنطقة لمدة 24 ساعة حتى حان وقت الهجوم متهما قائد عز الدين القسام في جنوب غزة ابو شمالة بقيادة العملية .

واشار الموقع الى اخفاق المخابرات الاسرائيلية في تقدير حجم العملية وعدم معرفتها باختطاف الجندي رغم ان كتائب القسام ولجان المقاومة الشعبية اتصلت الساعة السادسة من صباح الاحد بصحفيين فلسطينيين في قطاع غزة وابلغتهم عن العملية واقرت لهم بانها تحتفظ بجندي اسرائيلي.

وحسب الموقع الاستخباري فان المصادر السياسية في رام الله والقدس تتوقع ان تقوم حماس باطلاق سراح الجندي المختطف خلال اليوم الاثنين مقابل اعطاء حماس ضمانات بوقف عمليات الاغتيال التي تنفذها اسرائيل .

واتهم الموقع المخابرات الاسرائيلية بالاصابة بالعمى الاستخباري منذ شهر مارس الماضي حيث علمت جميع الاطراف العاملة في قطاع غزة من امريكيين ومصريين واوروبيين وحتى الامن الوقائي الفلسطيني بان حماس تحفر نفقا لاستخدامه في السيطرة على احد المواقع العسكرية واختطاف جندي الا ان المخابرات الاسرائيلية فشلت في تحديد مكان النفق .

واعتبر الموقع "حماد الرنتيسي" ابن اخت الشهيد عبد العزيز الرنتيسي من اشهر اعضاء المجموعة التي نفذت الهجوم رغم انه ينتمي الى لجان المقاومة الشعبية.

ولم تستطع المخابرات الاسرائيلية اكتشاف حقيقة بادية للجميع وهي ان لجان المقاومة وعز الدين القسام جناحان لنسر واحد كما جاء في بوستر علق على جدران رفح في اعقاب العملية .