الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الوية الناصر تعلن عن قتل المستوطن المختطف في الضفة وتؤكد تكوين مجموعات لخطف الجنود في غزة

نشر بتاريخ: 29/06/2006 ( آخر تحديث: 29/06/2006 الساعة: 12:34 )
غزة- معا- اعلن "أبو عبير"، الناطق باسم ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، في اتصال هاتفي بوكالة معا، ان الألوية نفذت تهديدها السابق وقتلت المستوطن الإسرائيلي إلياهو آشري برصاصة في رأسه.

واكد "ابو عبير" على أن الألوية ستستمر في عملية "غضب الفرسان"، وخطف كل جندي ومستوطن إسرائيلي يتحرك على أرض فلسطين، مضيفاً انها لن تتفاوض مع حكومة الاحتلال على كل من يختطف وستقوم بقتلهم فوراً إن لم يخضع الاحتلال لشروط المقاومة.

وقال ابو عبير :"سيقوم مجاهدونا بالانقضاض على المستوطنين والجنود من فوق الأرض، ومن تحت الأرض، ومن كل مكان لأسرهم في يد المقاومة".

واعتبر "ابو عبير" أن المقاومة كسرت النظرية الأمنية الإسرائيلية مرتين، عندما اختطفت المستوطن والجندي بغزة، وعندما احتفظت لمدة يومين بعملية الاختطاف بالضفة واعلنت عنها بعد ذلك، ومن ثم اعلن الاحتلال عن اختفاء المستوطن، معتبراً ان ذلك دليل على هشاشة الأمن الإسرائيلي".

واعلن الناطق باسم الالوية، عن تشكيل فصائل المقاومة لمجموعات تاخذ على عاتقها محاولة اختطاف جنود إسرائيليين، إذا ما نفذ الهجوم على قطاع غزة وإخفائهم عن الأنظار في أقصى سرعة ممكنة.

وتوعد الناطق باسم الأوية الاحتلال الإسرائيلي بان يجد مقاومة شرسة، وقاسية في غزة قائلاً:" سنجعل من غزة مقبرة للصهاينة وسجناً لهم يهزمون فيه".