في محاضرة ويوم ايماني للتضامن مع الشعب الفلسطيني الشيخ رائد صلاح يؤكد ان زوال الاحتلال قريب جدا

نشر بتاريخ: 30/06/2006 ( آخر تحديث: 30/06/2006 الساعة: 01:22 )
القدس-معا أكد الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني مساء الخميس أنّ زوال الاحتلال الاسرائيلي قريب جدا وانّ المسلمين موقنين بقدر الله وسنّته أنّه لا يعمّر ظالم في بيت المقدس".

جاء ذلك في محاضرة ألقاها الشيخ رائد صلاح بعد صلاة المغرب في محراب المسجد الاقصى ضمن برنامج إيماني تضامني مع الشعب الفلسطيني ضد الحصار والعدوان الاسرائيلي المتواصل والمتصاعد بحق الشعب الفلسطيني.

هذا وكان قد ختم يوم الصيام الذي دعت اليه الحركة الاسلامية في الداخل طاعة لله رب العالمين وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بإفطار جماعي متواضع ورمزي وهو عبارة عن حبّات من التمر وكأس من اللبن و أقيم في المسجد الاقصى المبارك.

وشارك في المحاضرة أكثر من ألفي مصل ومصلية قدموا من قرى ومدن الداخل الفلسطنيني واهل القدس حيث استنكر صلاح حملة العدوان الدموية التي تقوم بها المؤسسة الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ، مشيرا الى التاريخ الدموي لبني اسرائيل و مستشهدا بما اقترفوه من جرائم بقتل ونشر النبي زكريا - عليه السلام - وقتل النبي يحيى - عليه السلام - وهو في المحراب.

وأكد الشيخ رائد صلاح في محاضرته ان الاحتلال الاسرائيلي سيزول قريبا لانه لا يعمّر في بيت المقدس ظالم ، وذكّر بما حل بالروم والفرس والصليبيين بعد ان احتلوا بيت المقدس.

كما وأكد الشيخ رائد صلاح في محاضرته على حرمة الدم المسلم وعظيم الاعتداء عليه وقال:" أن على المعتدين على حرمة المسلمين ان ينتظروا حربا من الله ، موصيا المسلمين والفلسسطينيين بالصبر واليقين".

واختتم اللقاء الايماني في المسجد الأقصى بدعاء نصرة للشعب الفلسطيني ، حيث أمّن الالاف على دعاء الشيخ أحمد أشراف ان ينصر الله ويعين الشعب الفلسطيني في محنته .