الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

كتائب عز الدين القسام تثمن عالياً مواقف سوريا قيادة وشعباً على الدعم اللامتناهي لقضيتنا وحركتنا

نشر بتاريخ: 30/06/2006 ( آخر تحديث: 30/06/2006 الساعة: 15:29 )
بيت لحم - معــــــا - اصدرت كتائب عز الدين القسام، بيانا وصل وكالة معا نسخة منه، ثمنت فيه مواقف سوريا شعباً وقيادة، على دعمها اللامتناهي للقضية الفلسطينية ولحركة الجهاد.

قالت فيه:" إننا في كتائب عز الدين القسام ، اذ نحمد الله تعالى اولاً على نجاحنا في عمليتنا النوعية التي هزت كيان العدو وكسرت غروره وأفقدته الثقة في نفسه بأسر أحد جنوده تنفيذاً لما وعدنا به شعبنا الفلسطيني بالسعي لإطلاق سراح أسرانا الابطال من سجون العدو" ..

واضافوا :" اننا نشكر وقفة دعم أبناء شعبنا الكريم الذين استبشروا خيراً وأعربوا عن المزيد من الالتفاف والتعاضد معنا، معبرين عن ذلك من خلال صبرهم وتحملهم ومقاومتهم جور وتعسف الاحتلال في وقفة قلت مثيلاتها في وجه محاولات أعداء الشعوب والسلام، ومن يدعمهم بتجريدنا من جني ثمار عمليتنا النوعية وبالتالي استعادة الجندي الاسير دون دفع الثمن اللازم، والذي يكاد يمس حياة كل عائلة فلسطينية ، فأطلقوا العنان لجيش الشر والعدوان الذي استباح الحرمات وعمل بأبناء شعبنا تجويعاً وتعطيشاً وتقيلا ..

اضاف بيان القسام، إننا مجاهدوا كتائب عز الدين القسام ومن ورائنا جماهير شعبنا الفلسطيني ، نتقدم بأسمى آيات الشكر والامتنان لقيادتنا في دمشق الاخ المجاهد خالد مشعل لنظرته الثاقبة وحنكته الواسعة ووقفته الشجاعة والثابتة الى جانبنا لصد كل المحاولات الاقليمية والدولية للضغط علينا، وتجريدنا من قطف مزايا وثمار عمليتنا التي هدفت الى ادخال السرور والطمأنينة لأبناء شعبنا .. ومن خلاله نعبر عن إمتناننا وشكرنا الجزيل للشعب السوري وحكومته وقيادته المتمثلة بشخص السيد الرئيس بشار الاسد على مواقفه المشرفة وهي مثال يحتذى به حقاً ، ولو توفرت هذه المواقف لدى باقي القادة العرب لما كنا فيما نحن به اليوم.

إن وقفة الاشقاء في سوريا قيادة وشعباً الى جانب قضيتنا ودعمهم الادبي والمادي، السياسي والاقتصادي والاجتماعي وفتح ابواب سوريا أمام كل مظلوم ومساعدته في إستعادة حقوقه ، لأمر يدعو الى الفخر والاعتزاز ..

وفي نهاية البيان، قالت الكتائب :"أننا في كتائب عز الدين القسام نقدر عالياً الدعم غير المحدود أو المشروط لحركتنا في سوريا، رغم الضغوط الداعية الى حصرنا وإضعافنا ، وأننا على ثقة ان سيادة الرئيس بشار الاسد مستمر في رعايتنا في عطفه ومواقفه الثابته الى جانب حركتنا وقيادتها المتمثلة بالسيد خالد مشعل ، من خلال دعمها وحماية قيادتها من كل التهديدات المتزايدة لتبقى فلسطين عربية حرة ومستقلة" ..