الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

لبنان: "مريم" لن تبحر الى غزة الاحد وسنبحث عن مرفأ آخر

نشر بتاريخ: 21/08/2010 ( آخر تحديث: 21/08/2010 الساعة: 11:58 )
بيت لحم - معا - وكالات - أكد وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني غازي العريضي أنّ الموقف اللبناني هو أنّ إسرائيل وليس سواها من يمارس الاستفزاز، ونحن لسنا في معرض تلقي الدروس من وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك الذي طلب من المجتمع الدولي التأثير على لبنان لمنع إبحار سفينة "مريم" إلى غزة.

واضاف الوزير في تصريحات صحافية له اليوم، كان من المفترض أن تُبحر السفينة "مريم" الأحد 22 آب إلى قبرص وأعطيناها الموافقة مقتنعين في ضوء الملفات التي تستوفي الشروط القانونية والآليات المعتمدة، مضيفًا إنه بعد ان صدر إعلان من الشرطة القبرصيّة أنها لن تسمح للسفينة "مريم" بالابحار الى قطاع غزة إنطلاقا من موانئ الجزيرة، قال :" أستبعد أن تُبحر السفينة انطلاقاً من ضوابط للأمور وتقدير للمصلحة الوطنيّة".

ولفت إلى أنّه من المنطقي أن تسعى الباخرة إلى الحصول على موافقة دولة أخرى تستقبلها، وقال :" سنعطي الترخيص اللازم وفق الشروط القانونيّة المطلوبة ومنها أن يكون المرفأ الجديد تتعامل معه السلطات اللبنانيّة".

وكان السفير القبرصي في لبنان كيراكوس كوروس قد اعلن الخميس أن سلطات بلاده سترفض استقبال سفينة لبنانية تحمل ناشطات من جنسيات مختلفة (في إشارة إلى سفينة مريم) وتعتزم الإبحار الى غزة عبر قبرص لكسر الحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع.

وأشار كوروس إلى أن حكومته قررت عدم السماح لهذه السفينة بالدخول إلى قبرص وحتى إذا قامت السفينة بالرسو في ميناء قبرصي فسيتم ترحيل الطاقم والركاب إلى بلدانهم الأصلية.

وأكد أن قبرص عليها ما اسماه (مسئولية أخلاقية وقانونية) حيال من يتم السماح بدخولهم إلى المياه القبرصية، معتبراً أن السفينة التي تعتزم خرق الحصار المفروض على غزة قد تعرض حياة الناس والسلام والاستقرار الإقليمي للخطر.

وكان باراك أصدر بيانا في وقت سابق يدعو فيه لبنان الى وقف رحلة السفينة، في الوقت الذي امر فيه ليبرمان البعثة الاسرائيلية لدى الامم المتحدة بتقديم شكوى رسمية بشأن هذا الامر إلى مجلس الامن الدولي وبان كيمون.