الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية تجهز مختبرا حديثا للشبكات

نشر بتاريخ: 04/07/2006 ( آخر تحديث: 04/07/2006 الساعة: 17:09 )
غزة- معا- انتهت كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية بغزة مؤخرا من تجهيز مختبر سيكسكو للشبكات والذي يعد الأحدث من نوعه في محافظات القطاع والمزود بالعديد من الأجهزة الحديثة والمتطورة في هذا المجال مما يساهم في توفير الأدوات التدريبية اللازمة خلال عملية الدراسة لطلبة قسم الحاسوب وأقسام تكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الخارجية.

وأوضح المهندس وسام ساق الله رئيس قسم الحاسوب والمهن الصناعية أن هذا المختبر جاء تلبية لحاجة الطلبة للتدريب العملي وصقل مهاراتهم وتدريبهم على أحدث الأساليب المهنية والعلمية في مجال تخصصاتهم، مشيرا الى ان المختبر قد تم تجهيزه بعدد من أجهزة(router) و (switch)، وأجهزة حاسوب بمواصفات عالية جداً تمكن الطالب من الاستفادة من هذه الأجهزة بشكل كبير وفعّال. اضافة للعديد من التقنيات مثل الموجهات المتقدمة, وسوتشات الصوت والفيديو على آي بي (ip) ، وربط شبكات بصرية، ولاسلكية، وربط شبكات خزن، أمن، وربط شبكات واسع النطاق.

وبين ساق الله ان من اهم أهداف هذا المختبر العمل على إكساب الطلبة الخبرة اللازمة في تركيب شبكات الحاسوب بمختلف أنواعها واضاف أن هذه التجهيزات ستمكن الطلبة من كيفية إدارة الشبكات وتحديد الأولويات والصلاحيات، اضافة لإعطاء الطلبة فرصة عملية لتركيب وصيانة الشبكات.

وتطرق ساق الله الى عدد من المهام التي يغطيها هذا المختبر مؤكدا انه سيكون مفتوحا أمام كل المهتمين في هذا المجال من المجتمع المحلي حيث أنه مجهز لتغطية العديد من المساقات والدورات التدريبية في مجالات عديدة مثل دورات السيسكو للشبكات، وإدارة الشبكات، وأمن الشبكات.

ومن الجدير بالذكر ان شركة سيسكو تعد من اقوى الشركات في عالم الشبكات، وقد تم تأسيسها منذ زمن ليس ببعيد, على يد رجل وزوجته كانا موظفين بسيطين في إحدى الشركات في مدينة سان فرانسيسكو بامريكا حيث كانا يتناقلان المعلومات عبر اجهزة خاصة بالشبكات وشعرا بأن هذه الاجهزه بطيئه جدا في نقل وتوصيل البيانات ففكرا في صنع جهاز يقوم بالعمليه نفسها في وقت أقل ونجحا في ذلك عبر جهاز جديد سمي بـ(router).

ثم بعد ذلك تم العمل على تطوير هذا الجهاز من قبل الموظفين انفسهم وسعت الشركات لشرائه، بعد ان حصلوا على براءة الاختراع في هذا المجال والكثير من الشهادات. أصبحت بعد ذلك "سيسكو" الرائده الاولى في الشبكات، حيث كان اسم اول جهاز صنعته هو (سانفرانسيسكو) بعدها اختصر الى (سيسكو) نسبه الى المدينة التي كانا يعيشان فيها.

اعتماد اختصاصين
من ناحية أخرى اعتمدت وزارة التربية والتعليم العالي أمس برنامج الدبلوم المتوسط في كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية لكل من اختصاص هندسة الكترونيات السيارات التابع لقسم المهن الهندسية، واختصاص تأهيل دعاة ومحفظين التابع لقسم الدراسات الإنسانية.

وأكد الدكتور يحيى السراج عميد الكلية تعليقا على هذا الأمر أن إدارة الكلية تعمل دائما على استحداث الاختصاصات التي تتلمس حاجة السوق المحلي لها، كما أنها تراعي خدمة المجتمع بكافة شرائحه فيما تطرحه من اختصاصات وأضاف "نعمل باستمرار على تطوير الإمكانات العلمية والتقنية وربطها بالاحتياجات الفورية والملحة للمجتمع، وذلك بطرح اختصاصات متميزة مناسبة، وخاصة تلك الاختصاصات ذات الصلة المباشرة بحاجتنا الاقتصادية المحلية" مشيرا إلى أن اختصاص هندسة الكترونيات السيارات يعد الأحدث من نوعه على مستوى كليات المجتمع في محافظات القطاع، مضيفا أن الكلية حرصت على رفد هذه الاختصاصات بما يلزمها من مختبرات حديثة ومراجع علمية إضافة لإتاحة مجال التدريب العملي على أوسع نطاق.

خدمة السيارات الحديثة

وأوضح الدكتور جمعة العايدي نائب العميد للشؤون الأكاديمية أن اختصاص هندسة الكترونيات السيارات يكتسب اهمية كبيرة كونه الاول من نوعه في قطاع غزة، ولانه يسد حاجة ماسة في ظل انتشار السيارات الحديثة واضاف "يوجد عدد كبير و متزايد من السيارات الحديثة، بينما يستمر العمل على صيانة السيارات من خلال ورشات الصيانة التقليدية التي تعمل بالنظام القديم من حيث التجهيز و الأداء و قد تأثر هذا المجال بشكل كبير نتيجة لعدم وجود الخبرة الكافية و المهارة للتعامل مع الكم الكبير من السيارات الحديثة الموجودة في القطاع".

مؤكدا ان هذه الحاجة دعتنا للعمل على تأهيل و تدريب أشخاص متخصصين لهم القدرة على العمل في مجال تكنولوجيا الكترونيات السيارات ليغطوا النقص الحاد في هذا المجال. مضيفا بان من أهداف هذا الاختصاص العمل على تخريج جيل جديد من الخريجين يكون لديهم القدرة على صيانة و تصليح السيارات الحديثة إضافة لتطوير مستوى الفنيين في مجال الكترونيات السيارات".

كما أشار الى الدور الذي سيلعبه هذا الاختصاص في خلق فرص عمل للخبراء و المتخصصين والخريجين، كما انه سيعمل على إفساح المجال أمام الطلبة والمتدربين لتطبيق نظرياتهم العلمية و التقنية في مختبر سيارات مجهز بكافة الأجهزة الإلكترونية المتطورة.

داعية متميز

وفيما يتعلق باختصاص تأهيل الدعاة والمحفظين فقد أشار العايدي إلى أن أهمية هذا التخصص تظهر من خلال الحاجة الى كوادر مؤهلة علمياً وعملياً قادرة على العمل في مجال التحفيظ والدعوة ضمن شروط مناسبة تركز على مفاهيم الوسطية والانفتاح والبعد عن التطرف والتاكيد على ضرورة التعامل مع المجتمع المعاصر بما يلائمه ضمن الاطار الدعوي والاسلامي الصحيح، وتابع العايدي مفصلا دواعي افتتاح الكلية لهذا الاختصاص الهام وأضاف أن قلة المختصين في هذا المجال من الناحية المهنية المجردة، وحاجة المراكز والمدارس إلى المختص في هذا المجال هما دوافع افتتاح هذا الاختصاص إضافة لعدم وجود المؤهل المختص والاعتماد على القدرات الذاتية الخاصة.

كما أشار العايدي إلى المجالات المتنوعة التي سيكون بإمكان الخريج العمل فيها بعد إنهاء دراسته وأضاف "يستطيع الخريج بعد حصوله على دبلوم (تأهيل الدعاة والمحفظين ) العمل ضمن عدد من المجالات كأن يعمل واعظا أو خطيبا في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، أو معلما لتحفيظ القرآن الكريم في أحد مراكز تحفيظ القرآن الكريم المنتشرة في ربوع الوطن، كما انه بالإمكان العمل في مجال التدريس في المدارس الابتدائية كمدرس لمادة التربية الدينية.

جدير بالذكر أن كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية تضم إلى جانب الاختصاصين الجديدين، اثنين وعشرين اختصاصا مهنيا وتقنيا معتمدا، وذلك ضمن ثمانية أقسام، وهي: قسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية، تكنولوجيا المعلومات، الأعمال الإدارية والمالية، العلوم التربوية، المهن الهندسية، المهن الصحية، علوم تأهيل المعاقين، وقسم الدراسات الإنسانية.