استشهاد مقاوم فلسطيني واصابة آخر في عملية لسرايا القدس استهدفت مستوطنة موراغ جنوب قطاع غزة

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 22:57 )
غزة-معا- استشهد مقاوم فلسطيني ينتمي الى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي واصيب مقاوم آخر بجراح وتمكن ثالث من الانسحاب بسلام في عملية نفذتها السرايا واستهدفت خلالها مواقع لقوات الاحتلال الاسرائيلي قرب مستوطنة " موراج" جنوب قطاع غزة.

واكدت سرايا القدس في اتصال هاتفي بمراسل وكالة معا ان منفذ العملية هو الشهيد احمد شهاب ( 18 عاما) من خانيونس, وأضافت ان مقاوما آخرا شارك في العملية قد اصيب بجراح ونقل الى العلاج في احد مستشفيات خانيونس, بينما تمكن مقاوم ثالث من الانسحاب بسلام.

واوضحت سرايا القدس انها نفذت العملية التي استهدفت خلالها مواقع عسكرية لجيش الاحتلال قرب مستوطنة موراج ردا على " الخروقات والاعتداءات الاسرائيلية ضد ابناء الشعب الفلسطيني".

من جانبه ادعى الجيش الاسرائيلي ان 3 فلسطينيين ينتمون الى سرايا القدس كانوا يحملون متفجرات وينوون زرعها في مستوطنة موراج قاموا باطلاق ثلاث قذائف على المستوطنة، واشتبكوا مع قوات الجيش التي اصابت اثنين منهم بينما تمكن الثالث من الانسحاب بسلام.

واشار الجيش الاسرائيلي الى انه لم تقع اصابات في صفوف قواته كما انه قام باعمال تمشيط في المنطقة حيث عثر على جثمان احد المقاومين.

واكد مراسل معا في غزة وصول احد المصابين الى المستشفى الاوروبي في خانيونس، كما ان سيارات الاسعاف الفلسطينيية لم تتمكن من الوصول الى المصاب الاخر بسبب كثافة النيران التي اطلقتها الدبابات الاسرائيلية في المنطقة.