الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بركة يدعو اولمرت الى سحب قواته من غزة

نشر بتاريخ: 06/07/2006 ( آخر تحديث: 06/07/2006 الساعة: 21:19 )
القدس- معا- أكد النائب محمد بركة، رئيس المجلس القطري للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، إن حكومة ايهود أولمرت ليس على أجندتها سوى التصعيد، وتسعى إلى ضرب رقم قياسي بالمجازر، التي يشرف عليها حاليا وزير الأمن عمير بيرتس.

وقال بركة،" إن احصائيات الشهداء الذين يسقطون على مذبح الاحتلال يوميا باتت مرعبة، والعالم ينخرس، وبصمته كأنه يدعم إسرائيل للاستمرار بجرائم الحرب التي ترتكبها".

وأضاف بركة قائلا" إن أولمرت وبعد أن أيقن ان العالم لا يستطيع ان يدعم خطته أحادية الجانب، وطلب منه التفاوض مع الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، فإنه بدأ يبحث عن مهرب له من المفاوضات، ولهذا اختار التصعيد، باحثا عن ذرائع واهية، رغم ان كل هذه الذرائع تعود بالاساس إلى الاحتلال وجرائمه".

وتابع بركة قائلا، ليس لدى أولمرت ما يقدمه على طاولة المفاوضات، ويعتقد انه بخطته احادية الجانب سيضمن امنا لاسرائيل، بعد ان يخنق الشعب الفلسطيني في غيتو كبير".

وأضاف بركة في بيانه، إن التصعيد الحاصل يضع المنطقة كلها على برميل من بارود، ودائرة سفك دماء تدخلنا في دوامة نعرف متى بدأت ولكن ليس بالامكان معرفة نهايتها".

ودعا بركة إلى سحب قوات الاحتلال حالا من قطاع غزة، والتوجه إلى مفاوضات إذا ارادت إسرائيل حقا استعادة جندي الاحتلال.