الأحد: 25/09/2022

قوات الاحتلال تمنع أصحاب الأراضي في قرية اماتين بقلقيلية من وصول أراضيهم وتطلق الغاز وتصيب العديد منهم

نشر بتاريخ: 07/07/2005 ( آخر تحديث: 07/07/2005 الساعة: 10:46 )
قلقيلية-معا- منعت قوات الاحتلال صباح اليوم أصحاب الأراضي والمواطنين في قرية اماتين شرق مدينة قلقيلية من الوصول الى أراضيهم الجاري تجريفها وتدميرها واقتلاع أشجارها للتصدي لجرافات وآليات الاحتلال ومنعها من الاستمرار في تدمير أراضيهم .
وأطلقت قوات الاحتلال المنتشرة بكثافة في مواقع الأراضي الجاري تجريفها قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين.
وذكرت مصادر المجلس المحلي في القرية لوكالة معا الاخبارية أن ثلاثة مواطنين أصيبوا بعيارات مطاطية وخمسة آخرين على الأقل أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز عولجوا من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني .
وأضافت المصادر ذاتها , أن التوتر الشديد يخيم على القرية فيما تتواصل أعمال التجريف بوتيرة عالية جدا حيث بلغ مجموع ما تم اقتلاعه من أشجار الزيتون منذ يوم أمس وحتى الآن نحو ألف شجرة زيتون مثمرة .
وكانت القوى الوطنية في القرية قد دعت المواطنين عبر مكبرات صوت المسجد الليلة الماضية بالتوجه الى الأراضي الجاري تجريفها لمنع جرافات الاحتلال من مواصلة عملها والتصدي لها بقوة وحزم والتعبير عن رفضهم عن بناء الجدار فوق أراضيهم .
والجدير ذكره هنا أن المسؤولين الاسرائيليين اعترفوا في وقت سابق أن أهداف الجدار ليست أمنية كما أدعت في الماضي وانما بهدف التوسع الاستيطاني .
ويبلغ طول المقطع من الجدار المنوي بناءه فوق أراضي قرية اماتين كيلومترين وبعرض يزيد عن مئة متر وهو ما يعني مصادرة نحو أربعة آلاف دونم مزروعة بأشجار الزيتون المثمرة واللوزيات والمزروعات الموسمية الأخرى حسب قرار المصادرة الصادر في شهر شباط الماضي والموقع من القائد العسكري في الضفة الغربية .