الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل تسمح لـ700 درزي بزيارة مقام النبي هابيل بدمشق

نشر بتاريخ: 16/09/2010 ( آخر تحديث: 16/09/2010 الساعة: 15:05 )
بيت لحم - معا - ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية أنه عشيّة الزيارة السنوية لرجال دين دروز إلى مقام النبي هابيل في دمشق، يوم الجمعة المقبل، تزايدت الضغوط والمراسلات، وفيما حسمت سلطات الاحتلال أمرها وأجازت بخروج 700 من دروز الجولان عبر معبر القنيطرة، يبقى الأردن اللاعب الأكبر في رفض أو قبول دخول 250 من دروز الجليل عبر معبر درعا الحدودي.

وبحسب "الأخبار"، يحاول 250 شيخاً من "لجنة التواصل الدرزية عرب الـ 48" برئاسة الشيخ علي معدي المشاركة في الزيارة عن طريق الأردن، على أن يدخلوا الى سوريا عبر معبر درعا الحدودي، من دون الحصول على موافقة مسبقة من السلطات الإسرائيلية.

وعلى الرغم من نجاح وفد سابق برئاسة الشيخ عوني خنيفس من دخول لبنان، في تموز الماضي، للمشاركة في المؤتمر الاغترابي الدرزي، عبر سلوك الطريق نفسه، يواجه الوفد برئاسة معدي عقبات من قبل السلطات الأردنية، التي رفضت دخول الأخير الى أراضيها مرتين متتاليتين، خلال اليومين الماضيين، وطلبت منه العودة الى قريته، يركا، والتخلي عن فكرة تنسيق الزيارة، وعدم محاولة الدخول الى سوريا عبر الأراضي الأردنية.

ومن المعلوم أن الوفد المؤلف من 35 شيخاً، زاروا لبنان مؤخراً، وقد جرى ترتيب دخولهم بتنسيق مشترك بين النائب في الكنيست الإسرائيلي سعيد نفاع، ورئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط.