اسرائيل تمدد اعتقال رئيس بلدية جنين.. وزوجته تحذر من تدهور حالته الصحية

نشر بتاريخ: 09/07/2006 ( آخر تحديث: 09/07/2006 الساعة: 12:12 )
جنين- معا- مددت المحكمة العسكرية الاسرائيلية اعتقال رئيس بلدية جنين الدكتور حاتم جرار لمدة 11 يوماً آخر حيث ما يزال يقبع في اقبية التحقيق بسجن عوفر بعد ان وجهت له تهمة العضوية في تنظيم معاد.

وأوضحت "ام رضا" زوجة جرار ان محاكمة زوجها جرت يوم الخميس الماضي حيث منعت قوات الاحتلال عائلته في البداية من حضور المحكمة, غير ان اصرارها على دخول قاعة المحكمة هو الذي اجبر قوات الاحتلال على السماح لها ولابنتها بحضور المحاكمة, دون السماح لهن بالسلام او الحديث مع زوجها للاطمئنان عليه.

واكدت "ام رضا" ان معنويات الدكتور حاتم جرار عالية رغم الضغط النفسي الكبير الذي يمارس عليه داخل السجن.

وافادت انها تلاقي صعوبة بالغة في ايصال الادوية والعلاجات اللازمة لزوجها الذييعاني من ارتفاع في ضغط الدم ونسبة السكري وتقرحات في رجله معربة عن خشيتها على حياته في حال واصلت سلطات الاحتلال منع ادخال الادوية اليه.

يشار الى أن الدكتور حاتم جرار اعتقل يوم الخميس بتاريخ 29/ 6/ 2006 عندما داهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال منزله في مدينة جنين.

وذكرت زوجته أن القاضي وجه له تهمة العضوية في حركة حماس والمشاركة في كتلة التغيير والاصلاح.

ومن الجدير بالذكر ان الدكتور حاتم جرار تولى رئاسة بلدية جنين في اواخر العام 2005 بعد فوزه في الانتخابات المحلية التي خاضها ضمن كتلة التغيير والاصلاح, ويعمل جرار طبيب عظام منذ ثلاثين عاما.

وناشدت "ام رضا" المؤسسات الانسانية والحقوقية الضغط على اسرائيل للافراج عن زوجها, خاصة بالذكر منظمة اطباء بلا حدود واطباء من اجل حقوق الانسان اللتين ناشدتهما بالعمل على ايصال الادوية الضرورية له حفاظاً على حياته ومنعا لتدهور صحته لا سيما انه يعاني من عدة امراض.