الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجيش الإسرائيلي يستعد لإمكانية تعرض الجبهة الداخلية للقصف اولمرت يقول انه لا يمكن ان تصبح اسرائيل رهينة للصواريخ

نشر بتاريخ: 13/07/2006 ( آخر تحديث: 13/07/2006 الساعة: 02:02 )
بيت لحم- معا-قررت الحكومة الإسرائيلية أن يقوم الجيش الإسرائيلية وقيادة الجبهة الداخلية بالاستعداد لإمكانية قصف الجبهة الداخلية بصواريخ الكاتيوشا المتطورة الموجودة بيد حزب الله.

كما جاء أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية طلبت من سكان نهارية وسكان "كريات شمونا و سكان كافة المستوطنات في الشمال النزول إلى الملاجئ، وذلك في أعقاب سماع أصوات انفجارات قوية في الجليل الغربي حيث تتخوف الأجهزة الأمنية من قيام حزب الله بتصعيد الوضع عن طريق إطلاق صواريخ كاتيوشا وقذائف الهاون.

وكانت التقارير الإسرائيلية قالت ان حريقين اندلاعى في ساعات بعد الظهر بالقرب من "كفار يوفال" و"مسغاف عام" في الجليل الأعلى، في أعقاب سقوط قذائف هاون في المنطقة.

ووجهت تعليمات إلى رؤساء السلطات المحلية في الشمال بالاستعداد للمكوث لفترة طويلة في الملاجئ.

من جهته وفي نفس الاطار قال رئيس الحكومة الاسرائيلي ايهود اولمرت خلال بداية الجلسة الطارئة للحكومة انه لا يمكن لاسرائيل ومواطنيها القاء رهائن لمطلي الصواريخ على مختلف الاصعدة.

واشار اولمرت الى ان اسرائيل كانت وما زالت تتعرض على مر السنيين للتهديدات الصاروخية وبالتالي علينا التكيف مع هذا الوضع ولكن ليس للابد مشيرا الى ان اسرائيل تعد برد قوي ومزلزل على هذه الاعتداءات على حد وصفه.