الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير اسرائيلي : الحكومة الإسرائيلية توافق على شن عمليات عسكرية في لبنان

نشر بتاريخ: 13/07/2006 ( آخر تحديث: 13/07/2006 الساعة: 04:01 )
بيت لحم- معا- أعلن الوزير اسحق هيرتزوغ العضو في الحكومة الأمنية الإسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة إيهود أولمرت وافقت خلال اجتماع طارئ عقدته مساء الأربعاء على شن عمليات عسكرية في لبنان إثر أسر جنديين إسرائيليين.

وقال هيرتزوغ للصحافيين إن عمليات الخطف هي تصعيد بالنسبة للمنطقة برمتها. وسترد إسرائيل بطريقة مناسبة لأنه من الواضح بالنسبة للجميع أن مسؤولية هذه القضية تقع على عاتق الحكومة اللبنانية.

ورفض هيرتزوغ إعطاء أي تفاصيل حول الأهداف التي يمكن أن تتم مهاجمتها أو حول حجم العمليات التي سيتم تنفيذها.

وشدد هيرتزوغ على أن عناصر حزب الله اللبناني الذي تبنى أسر الجنديين هم جزء من الحكومة اللبنانية.

وأضاف هيرتزوغ: "أن حزب الله منظمة إرهابية تدعمها سوريا وإيران ولا سبب يمنع حكومة جدية مثل حكومة إسرائيل من التحرك كما ينبغي لضمان الدفاع عن سكانها."

وتابع الوزير الإسرائيلي: "ندخل مرحلة يجب خلالها إثبات الحزم والتصميم لنكون مستعدين لخوض كل التحديات."

وكان حزب الله اللبناني قد أسر الأربعاء جنديين إسرائيليين في عملية عسكرية تلاها قصف إسرائيلي واسع لجنوب لبنان وقتل فيها ثمانية جنود إسرائيليين.

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مسؤولين سياسيين وعسكريين أن الهدف الفوري للعمليات التي ستنفذ يكمن في إبعاد حزب الله أقصى مسافة ممكنة من الحدود الشمالية لإسرائيل.

وأضافت الإذاعة أن حكومة أولمرت تريد ممارسة أكبر قدر من الضغط على الحكومة اللبنانية لنزع سلاح حزب الله انسجاما مع القرار 1559 الصادر عن الأمم المتحدة والذي ينص على تفكيك الميليشيات المسلحة في لبنان.