الثلاثاء: 16/07/2024 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
23 شهيدا وعشرات الجرحى بغارة إسرائيلية على مدرسة للأونروا بالنصيرات

هل يمكن أن تكون اسرائيل الهدف القادم لتنظيم القاعدة؟

نشر بتاريخ: 08/07/2005 ( آخر تحديث: 08/07/2005 الساعة: 10:01 )
بيت لحم - معاً - تحليل سياسي تنشره صحيفة هآرتس الاسرائيلية صباح اليوم يتساءل عن الهدف القادم لتنظيم القاعدة. وذلك بعد أن تبنى التنظيم أمس مسؤوليته عن أربعة تفجيرات هزت مراكز حيوية وسط العاصمة البريطانية لندن أدت الى مقتل نحو خمسين شخصاً.
ويقول التحليل أنه لطالما اسرائيل كانت على قائمة المستهدفين عند القاعدة ويجب التعلم مما جرى أمس في لندن, والاستعداد لمثل هذه الهجمات, مع أن كل محاولات التنظيم شن هجمات داخل اسرائيل فشلت, لكن هذا لا يجب أن يعني أنها ستفشل دائماً, وأن اسرائيل ستكون آمنة من القاعدة وغيره.
وأضاف التحليل أن هناك حركات "ارهابية" أخرى تهدد أمن اسرائيل كحركة حماس والجهاد الاسلامي وحزب الله اللبناني تعمل داخل البلاد, الا أنه لا يمكن تجاهل تهديدات القاعدة والتي تعتبر الاكثر خطراً.
وتطرق التحليل الى التخوّف الاسرائيلي "الكبير" من هجمات قد يشنها التنظيم ضد اليهود حتى لو كانوا خارج اسرائيل, فهناك هجمات قاعدية استهدفتهم في تونس والمغرب وتركيا. ويقول المحلل الاسرائيلي أن "الارهابيين" عادةً ما يختاروا تنفيذ هجمات ضد اليهود اللذين يعيشون وسط تجمعات اسلامية.
وقد أثبت تنظيم القاعدة ومن خلال هجماته الاخيرة أن نسبة الفشل في مخططاته ضئيلة, بل وأنه سريع التكتيك والتنفيذ, فهنالك فارق زمني بين التفجير والآخر اضافة الى المسافة من الشرق الى الغرب و بالعكس, وكل تفجير مختلف عن الذي يسبقه من حيث النوعية ويصيب هدفه بدقة غالباً.
وأضاف المحلل في هآرتس أن اسرائيل باتت قلقة من الوضع, ومن هجمات محتملة قد تنظمها القاعدة ضد اليهود داخل اسرائيل أو في أي مكان في العالم يتواجدون به.