الثلاثاء: 29/09/2020

كتائب شهداء الأقصى تعلن مسئوليتها عن تفجير عبوتين ناسفتين واصابة ثلاثة جنود بالقرب من معبر صوفيا

نشر بتاريخ: 08/07/2005 ( آخر تحديث: 08/07/2005 الساعة: 18:30 )
خانيونس -معا- أعلنت كتائب شهداء الأقصى مجموعات الشهيد مجدي الخطيب وحدة سالم شهوان في بيان وزعتة وصل معا نسخة منة مسؤوليتها الكاملة عن تفجير العبوتين الناسفتين على حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بين معبر صوفيا وبلدة خزاعة شرق خانيونس، وقالت شهداء الأقصى أن إحدى مجموعاتها تمكنت من زرع العبوات الناسفة لجيب عسكري إسرائيلي واثناء مروره قام إفراد الوحدة بتفجير العبوات الناسفة في تمام الساعة 3016 دقيقة ، واطلاق النار على الجيب الإسرائيلي ، مما أدى إلى إصابة من فيه وقال البيان ان الجنود الإسرائيليون لم يتمكنوا من إطلاق النار ، وعلى اثر ذلك حضرت تعزيزات عسكرية إسرائيلية كبيرة للمنطقة وبرفقتها سيارات إسعاف عملت على نقل المصابين والجرحي من جنود الاحتلال وقالت شهداء الأقصى ان هذة العملية الفدائية تأتي في إطار الرد على الخروقات الإسرائيلية المتكررة والمتواصلة على الشعب الفلسطيني وعمليات الاعتقال المتواصلة ، والاعتداءت المستوطنين على المواطنين الآمنين في المواصي وشرق دير البلح والضفة الغربية .