الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عائلة الجندي الذي انتحل الموساد شخصيته غاضبة وتشعر بالإهانة

نشر بتاريخ: 11/10/2010 ( آخر تحديث: 11/10/2010 الساعة: 15:31 )
بيت لحم- معا- اعتبرت عائلة الجندي "يهودا لوستيج" أن تزوير شخصية ابنها من قبل جهاز الموساد الاسرائيلي هو تصرف غير مسؤول، ومساس خطير بمشاعر الاسرة التي فقدت ابنها في حرب اكتوبر عام 73 في سيناء.

وبحسب ما نشر موقع "قضايا مركزية" العبري صباح اليوم الاثنين، فقد اعتبرت العائلة "استخدام جهاز الموساد لشخصية ابنها الذي قتل في حرب اكتوبر بمساس حقيقي لمشاعر العائلة، وانه يسبب الغضب، لانه يمس خصوصية الاسرة، وكذلك فان جهاز الموساد لم يكلف نفسه باخذ موافقتنا على الموضوع، لذلك فاننا كعائلة، نود ان ننظر في عيني من اتخذ هذا القرار غير المسؤول"، مشيرة- العائلة- الى انها ومنذ نشر هذه القضية في وسائل الاعلام فانها تعيش في الجحيم، ولا تتمنى لاحد ان يعيش هذا الشعور".

رئيس منظمة "اليد البيضاء" الاسرائيلية علق على هذا الموضوع قائلا: "لقد تم تنفيذ العمل بشكل غير مقبول، واذا كانوا يريدون استخدام شخصية جندي قتيل، فعليهم التوجه الى عائلته، واخذ موافقتهم المسبقة، على ذلك".

يشار الى ان جهاز الموساد وفقا لصحيفة "وول ستريت جنرال" قامت باستخدام شخصية جندي اسرائيلي قتل في حرب اكتوبر 73 في عملية اغتيال محمود المبحوح في دبي.