الأربعاء: 28/10/2020

ايرينيوس ليس بريئا وقد صدر قرار عزله والمحامي الياس خوري ليس عضوا في لجنة التحقيق

نشر بتاريخ: 08/07/2005 ( آخر تحديث: 08/07/2005 الساعة: 23:35 )
بيت ساحور - معا - قال الدكتور الياس اسعيد سكرتير مجلس المؤسسات الارثوذكسية في فلسطين وعضو لجنة التحقيق الفلسطينية الوزارية في موضوع تسريب العقارات الارثوذكسية في القدس إن البطريرك ايرينيوس ليس بريئا وإنه متورط في تسريب اراضي الكنيسة لليهود .
وتعقيبا على تصريحات الياس خوري لموقع عرب 48 وانه ( لا يوجد اثباتات على تورط البطريرك في صفقة البيع ) قال اسعيد ان المحاميين الياس خوري وجواد بولص ليسا عضوين في لجنة التحقيق المذكورة وانما جرى طلب خدمتهما القانونية مدفوعة الأجر من قبل اللجنة وبالتالي لا يحق لأحد منهما الاعلان او النطق باسم اعضاء اللجنة والتي تقتصر عضويتها على اعضاء المجلس التشريعي واعضاء من المجلس الكنسي الارثوذكسي .
وحول تقرير اللجنة ولماذا لم يجر اعلانه للصحافة ؟ قال إن السادة المحامين قدموا تقريرا ناقصا ومبتورا وغير كامل للجنة , واللجنة طالبت المزيد من التعمق وانها تنتظر ذلك ولكنها فوجئت بتصريحات الياس خوري غير المخول اصلا بها.
وتعقيبا على ما قيل عاد اسعيد سكرتير مجلس المؤسسات الارثوذكسية ليؤكد ان البطريرك ايرينيوس مدان وان من يعطي توكيلا لبيع املاك الطنيسة لا يمكن تبرئته وان قرار عزله يعتبر انجازا للطائفة العربية الارثوذكسية والسيطرة اليونانية غير المبررة على مقدرات الكنيسة ، كما ان قرار الاخوة والمجمع المقدس بعزله يعتبر انجازا للعرب واثباتا على تورطه في الصفقة واساءته للكنيسة وتجاهله لحقوق الرعايا العرب واملاكهم الموروثة عن آبائهم واجدادهم )
ويضيف عضو اللجنة الخاصة بالتحقيق الدكتور الياس اسعيد لـ معا "المطلوب الشروع بتطبيق القرار الذي اعلن وضرورة تشكيل مجلس مختلط وتعيين مطرانين عربيين لادارة شؤون الكنيسة , وانا اذكّر الجميع بقرار مجلس بطاركة اسطنبول القاضي بعزل ايرينيوس وهو قرار ديني ومعنوي لا يمكن تجاهله وقد صادق عليه العاهل الاردني والمجلس الوزاري الفلسطيني ونحن بانتظار ان يصادق الرئيس الفلسطيني عليه لننهي هذه الحالة من التخبط والتصريحات غير المسؤولة".