الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الداخلية والأمن الوطني تدين وبشدة جريمة إغتيال الطفل مهيب العاصي 13 عام من بيت لقيا

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 03:49 )
غزة- معا ادانت وزارة الداخلية والامن الوطني الفلسطيني في بيان لها اليوم وبشدة جريمة إغتيال الطفل مهيب العاصي 13 عام الذي أطلقت عليه قوات الإحتلال الإسرائيلي نيران أسلحتها الرشاشة أثناء قيامه برعي الأغنام في المنطقة القريبة من جدار الفصل العنصري قرب قرية بيت لقيا ...

واوضحت الوزارة في بيانها ان هذه الجريمة البشعة التي تم تنفيذها بدم بارد حيث منعت سلطات الإحتلال المواطنين من إسعافه وتركته ينزف بعد إصابته مدة ساعتين قبل نقله إلى مستشفى رام الله حيث فارق الحياة, تعزز ما ذهبنا إليه عندما تم اغتيال صبيين في مثل جيله ومن نفس العائلة قبل حوالي شهر أثناء لعبهم كرة القدم وتؤكد الوزارة أن عملية إستهداف قتل الأطفال والمواطنين الأبرياء من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي يشكل سياسة ممنهجة وليست سلوكاً فردياً كما يتم ترويجه كل مرة ..

ومن هنا فإننا نحمل الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية عن إرتكاب هذه الجريمة التي تتناقض مع كافة الأعراف والمواثيق الدولية ... ونطالب بوقف حلقات مسلسل الموت ودوامة إرهاب الدولة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني..