الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

كتلة الصحافي الفلسطيني تستنكر اقتحام قوات الاحتلال لوحدة البث الميدانية التابعة لوكالة رامتان ببيت حانون

نشر بتاريخ: 18/07/2006 ( آخر تحديث: 18/07/2006 الساعة: 10:44 )
غزة-معا- استنكرت كتلة الصحافي الفلسطيني، اليوم اقتحام قوات الاحتلال لوحدة البث الميدانية التابعة لوكالة رامتان في بلدة بيت حانون بغزة، وتدميرها وتخريبها واعتقال عدة من العاملين فيها، ومنع طاقم الوكالة من متابعة عمله في تغطية الاحداث بالبلدة.

واعتبرت الكتلة في بيان وصل "معا" نسخة منه، أن اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي لموقع البث الميداني لرامتان، امس بأنه يستهدف صورة صراخ هدى غالية في بيت حانون والتي التقطها مصور الوكالة.

وعبرت الكتلة عن استنكارها الشديد لاستهداف الاحتلال الاسرائيلي للإعلام العربي والفلسطيني بشكل خاص، من خلال استهداف الصحافيين ووسائل الإعلام الفلسطينية بشتى الوسائل، قائلة " أن اسرائيل تجاوزت كل الخطوط الحمر، باستهداف وقتل الصحافيين والطواقم العاملة في المجال الإعلامي، خوفاً من نقل الحقيقة إلى العالم".

وأكدت الكتلة وقوفها جنباً إلى جنب مع كافة الصحافيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية لاسيما وكالة أنباء رامتان للأنباء.

وطالبت كافة المنظمات الصحافية العالمية، ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية للوقوف أمام الاعتداءات غير المبررة على الصحافيين الفلسطينيين، والضغط على الاحتلال من اجل توفير الحماية لهم.

ودعت نقابة الصحافيين الفلسطينيين إلى العمل على رفع دعوى قضائية ضد الاحتلال الإسرائيلي لاستهدافه الطواقم الاعلامية العاملة في الأراضي الفلسطينية.