السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الفرق بين اليمين واليسار - اليسار خجول واليمين يقتل ويتأكد من القتل

نشر بتاريخ: 23/10/2010 ( آخر تحديث: 24/10/2010 الساعة: 08:55 )
تل ابيب - معا - تحت عنوان وقاحة اليمين كشفت وسائل الاعلام العبرية اشكالا جديدة من العدوان المستمر من طرف اليمين المتطرف في اسرائيل ضد رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اسحق رابين والذي قتله ناشط يهودي متطرف قبل 15 عاما في خريف العام 1995 ، ما يشير الى ان اليمين اليهودي المتطرف مستمر في التحريض الكراهية ضد كل من يفكر في انسحاب الاحتلال من الاراضي العربية ، بل ان احد طلبة الجامعة في تل ابيب قال لوسائل الاعلام : لو ان رابين عاد للحياة واراد الانسحاب من الضفة الغربية وهضبة الجولان لقتلناه مرة ثانية .

كما انتشرت ورقة عملة من فئة عشرة شيكل عليها صورة اسحق رابين وكتب عليها العربي الخائن ، الى جانب شعارات جدرانية تحريضية عنيفة ضد المقتول .

ويضيف احد طلبة الجامعة : نعم نعم انا مستعد لاقتل رابين مرة اخرى واخرى وانا لست وحدي بل ان هناك الكثيرين مثلي . واين البطل التاني الذي يجب ان يقتل شارون لانه انسحب من غزة .

موقع معاريف باللغة العبرية نشر حوارا قاسيا مع طلبة جامعيون من اليمين اليهودي المتطرف ، ويظهر اللقاء حجم الكراهية والعنف والقسوة لدى الجيل الجديد من الشبان اليهود ، واقل ما يقولونه ان يجئال عمير بطل قومي وان رابين خائن . بل ان الامر يتخطى حدود القول الى الفعل فيجري كتابة الشعارات على الجدران بنفس المضمون !! فيما اليسار يحتفل يذكرى موت رابين بخجل ولين .