الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشرطة الاسرائيلية تقتحم مدينة اللد وتعتقل 54 متهما بتجارة السلاح

نشر بتاريخ: 25/10/2010 ( آخر تحديث: 25/10/2010 الساعة: 11:56 )
بيت لحم- معا- اقتحمت الشرطة الاسرائيلية، فجر اليوم الاثنين، مدينة اللد والمنطقة المحيطة بها في عملية تعتبر الاكبر منذ سنوات، حيث أقدمت على اعتقال 54 شخصا تتهمهم بتجارة السلاح والمخدرات.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية أن هذا الاقتحام جاء إثر زرع الشرطة الاسرائيلية لاحد عناصرها منذ سنة ضمن عصابات الاتجار بالسلاح والمخدرات، حيث ادى ذلك حسب الشرطة الاسرائيلية الى اعتقال مجموعة كبيرة من التجار الذين كانوا يعملون في مدينة اللد والمناطق المحيطة بها، حيث تم العثور على العديد من قطع السلاح وكميات كبيرة من المخدرات بانواعها المختلفة.

واشار الموقع انه يوجد بين المعتقلين 27 شخصا من مدينة اللد والباقي من القرى والبلدات المحيطة، حيث شارك اكثر من 400 عنصر من عناصر الشرطة وحرس الحدود الاسرائيلي مع طواقم التحقيق الاسرائيلي في هذه العملية الواسعة والتي جاءت بعد اقل من 24 ساعة على الافراج عن المتهمين الثلاث باخر عملية قتل في مدينة اللد.

واضاف ان الافراج عن المعتقلين الثلاث يوم امس من قبل محكمة الصلح في مدينة الرملة شكّل ضربة جديدة للشرطة الاسرائيلية، خاصة انه خلال اقل من 3 اسابيع جرت 3 عمليات قتل في مدينة اللد، حيث حاولت الشرطة الاسرائيلية تبرير اخر جريمة انها بدوافع الشرف، الامر الذي دفعها لاعتقال زوج القتيلة وشقيقه ومتهم اخر، ولكن الافراج عن المتهمين اعاد تساؤلات المواطنين في مدينة اللد الى الواجهة مرة اخرى والتي تشير الى تقصير الشرطة الاسرائيلية في مدينة اللد، بحيث ادى ذلك الى ارتفاع لمعدل الجريمة داخل المدينة.